>

أعلن مجموعة من الشباب التونسي الناشط ضمن تنظيم “داعش” عبر شريط فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي عن بداية “الجهاد المقدّس على تونس من سوريا”.

https://www.youtube.com/watch?v=J6HOLDocytQ

ونشر هذا الشريط بتاريخ الأربعاء 17 ديسمبر 2014، وظهر فيه قياديون توانسة في داعش، من أبرزهم المدعو أبو بكر الحكيم، الذي خاطب التونسيين قائلا: “نعم يا طواغيت نحن من اغتال شكري بلعيد والبراهمي وسنعود لتونس ونغتال الكثير منكم ونرفع راية لا إله إلاّ الله”.

وأضاف “والله لن تعيشوا مطمئنين مادامت تونس لم يحكمها الإسلام”، وأشار الى أن “أبو بكر البغدادي قد ذكر تونس وعندنا المدد، وسنأتي إلى تونس ونمزّق تلك الراية، راية شارل ديغول”، في إشارة إلى علم الدولة التونسية.

وقال أحد المتدخلين وهو في الأغلب تونسي – من لهجته -، مخاطبا حكام تونس، ناعتا إياهم بـ “طواغيت تونس”، إنه “بيننا وبينكم السلاح ولقد عرفنا عنكم الجبن في جبل الشعانبي وغيره”.

كما هدد الشعب التونسي، قائلا “أيها التوانسة لا تغرنّكم الانتخابات”، وهو ما يعني تهديد لضرب مسار الانتقال الديمقراطي، خصوصا وأن هذا الشريط أذيع عشية استعداد تونس لتنظيم الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، المقررة يوم الأحد 21 ديسمبر الجاري.



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. حرامية وقطاعين طرق
    ا حلمو بدولة الخرافة وامير مؤمنينكم الشاذ هههههه

  2. الله يحميكم يا توانسه من هؤلاء المجرمين والبلاد العربية و كافة المسلمين ، و يرد كيدهم في نحورهم .

  3. والجهاد بفلسطين مابدكم ولا حكام بني خيبر منعوكم من الجهاد عند ولاد عمهم…

      1. أهلاً أم محمد وتحية لك
        يعني ياأم محمد سألت كم وحدة من بني خيبر ليش شيوخهم مافتوا بالجهاد بفلسطين وفتوه بسوريا بتلاقيهم بيهربوا من السؤال بسرعة البرق وهذا ان دل دل على نفاقهم المعروف من القدم… طبعاً ماعندهم جواب ليستر أحراجهم
        وسأكون دائماً مستنفرة بهذا الخصوص… تحياتي

  4. هذه المحاضرة الصغيرة يريدون الـتأثير بها على الشباب المهمش والضائع والذى لم يستفد شيأ من الثورات المزعومة ……………………………….الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *