>

العربية- أبدى رئيس وزراء لبنان السابق، سعد الحريري، أسفه لتورط لبنانيين باغتيال والده، وذلك في كلمة مقتضبة ألقاها أمام مقر المحكمة الخاصة بلبنان.

وقال “للأسف أسماء المتهمين باغتيال والدي هم لبنانيون، ويتبعون فريقاً معيناً، ولكن بالنسبة إلينا يبقون أبرياء حتى تثبت إدانتهم، نحن نريد العدالة وليس الانتقام، ونأمل بأن نكتشف الحقيقة في نهاية هذه المحاكمة”.

جاء ذلك بالتزامن مع انطلاق أولى جلسات المحاكمة اليوم في لاهاي، أما المتهمون فخمسة عناصر ينتمون لحزب الله، أوقعت بهم الاتصالات التي أجروها بالتزامن مع عملية الاغتيال.

وأكد قاضي المحكمة، الأسترالي ديفيد ري، في كلمة الافتتاح أن الادعاء ينوي استدعاء مئات الشهود، وأن الاستماع إليهم سيبدأ الأربعاء المقبل.

وأدلى المدعي العام، نورمان فاريل، بتصريحه التمهيدي، قائلاً إنه يحق للشعب اللبناني أن يعرف الحقيقة وهوية المرتكبين، وشدد على أهمية رفع الغطاء عن الجريمة.

ولفت إلى أن الاتصالات ستبين الأدلة التي تركها المرتكبون والتي تثبت تورطهم، وستحدد أن الأربعة المتهمين من حزب الله تآمروا مع آخرين لاغتيال الحريري.



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. شو عم تكزب على حالك ..انت و وسام الحسن الكم ايد بالجريمه ومتل ما راح الحسن انت حتلحقو انشاء الله

  2. أسرائيل المستفيد الوحيد من مقتل الحريري،،،و المحكمة من دون أدلة. كلها تحليلات و تهم باطلة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *