>

اختار المجلس العسكري السوري الأعلى للجيش الحر العميد عبد الإله البشير بديلاً للواء سليم إدريس، كرئيس لهيئة الأركان، وذلك بعد إقالة إدريس من منصبه الذي تولاه في أغسطس من عام 2012.

وكان العميد عبدالله البشير النعيمي قائد المجلس العسكري في القنيطرة قبل تكليفه بالمهمة الجديدة.

وينتمي رئيس هيئة الأركان الجديد لقبيلة النعيم في القنيطرة. وقد انشق عن جيش النظام في منتصف عام 2012، وشكل مجلساً عسكرياً ضم غالبية الألوية والكتائب المقاتلة في تلك المنطقة وأقرباء له.

وتقول المعلومات المتوافرة إنه خسر أحد أبنائه أثناء معركة مع قوات النظام.

يذكر أن هيئة الأركان العامة للجيش الحر قد أنشئت في ديسمبر 2012 وعين إدريس قائداً لها.

وجاء ذلك في محاولة لجمع المجموعات المقاتلة ضد النظام السوري على الأرض وتوحيد قيادتها، وأبقيت المجموعات الجهادية خارج الهيئة.



شارك برأيك

تعليقان

  1. ثورتنا ثوره كرامه دفعنا بها دماء اخوتنا فيجب المحافظه على الامانه. فقضيتنا واحدة وعدونا واحد سواء تكلم بالعربية او الانجليزية .. فليسقط كل الطغاة

  2. أحْلآمُناَ بِحَآجَةِ لِمِظَلَّةِ مِنَ الدُّعاآءِ
    كَيْ تَحْمِيْهَآ مِنْ [اليَأْسْ]..الجيش الحر انجز معظم الانتصارات بنفسه على الارض لذلك لايهمنا تدخل لمجتمع الدولي اذا الاسد سيرحل هو وعصابته، سواء قبل ام لا وسواء تدخل المجتمع الدولي ام لم يتدخل.انتصار الثورة السورية هو حكم السيطرة على اﻻرض هذا سبب عدائهم لها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *