>

(CNN)– قرر المستشار المنتدب من محكمة استئناف القاهرة, للتحقيق في وقائع اقتحام السجون المصرية والمعروفة إعلاميا بقضية اقتحام سجن وادي النطرون تجديد حبس الرئيس السابق محمد مرسي لمدة 30 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معه بهذا الشأن.

وقالت وكالة الأنباء المصرية الرسمية إنّ قاضي التحقيق انتقل إلى سجن برج العرب وقام بالنظر في أمر تجديد حبس مرسي بحضوره وإثبات حضور اثنين من المحامين للدفاع عنه، فيما رفض مرسي حضور محام موكل عنه قائلا “إنه مازال رئيسا شرعيا للبلاد وفقا لدستور 2012 المعطل.”

وفي نفس السجن، أصدر القاضي أمرا بحبس القياديين الإخوانيين صبحي صالح وحمدي حسن لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في نفس القضية على أن يبدأ تنفيذ قرار حبسهما الاحتياطي عقب انتهاء فترة حبسهما احتياطيا على ذمة قضايا أخرى محبوسين على ذمتها.

كما انتقل القاضي إلى سجن طره وقام بتجديد حبس القيادي الإخواني سعد الحسيني لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معه في ذات القضية.

ويواجه المتهمون في تلك القضية عددا من الاتهامات من بينها الاشتراك مع آخرين بطريق الاتفاق والتنسيق والمساعدة مع جهات أجنبية (حركة حماس), وارتكاب ما أسفر عنه الاتفاق من نتائج, من أبرزها القتل والشروع في القتل والحريق العمد وإتلاف سجلات السجون ومقاومة القوات الشرطية وغيرها من الاتهامات.

وسبق لمرسي أن مثل أمام المحكمة في قضية قصر الاتحادية في جلسة عاصفة قرر رئيس هيئتها في أعقابها تأجيل النظر فيها إلى العام المقبل.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *