>

أبلغ وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة سفير ايران لدى بلاده حسين أمير عبد الليهان احتجاج بلاده على التصريحات التي أدلى بها عدد من المسؤولين الايرانيين والتي ‘تمس سيادة واستقلال مملكة البحرين’.
وأكد الوزير البحريني خلال لقائه بالسفير الايراني أن ‘التصريحات الاخيرة لعدد من المسؤولين الايرانيين تتعارض مع علاقات حسن الجوار بين البلدين ومع ميثاق الامم المتحدة ومبادئ القانون الدولي والقوانين والاعراف الدولية التي تؤكد على الاحترام المتبادل بين الدول وعدم المساس بها’.
وجاء لقاء السفير الايراني على خلفية الكلمة التي ألقاها حجة الاسلام علي أكبر ناطق نوري رئيس التفتيش العام في مكتب قائد الثورة الاسلامية خلال الذكرى السنوية لانتصار الثورة الايرانية في جامع الامام الرضا بمدينة مشهد والتي تطرق فيها الى ‘تبعية البحرين لايران’ واصفا اياها أنها ‘كانت في الاساس المحافظة الايرانية الرابعة عشرة وكان يمثلها نائب في مجلس الشورى الوطني’.

وزير الخارجية البحريني خلال استدعائه السفير الإيراني في المنامة أمس

وفى المقابل أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية أن ‘التصريحات التي أدلى بها علي أكبر ناطق نوري لم تمس بأي شكل بسيادة مملكة البحرين واستقلالها’، مؤكدا أن ‘العلاقات بين البلدين تقوم على الاحترام المتبادل وأن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تسمح لاحد بالمساس بسيادة مملكة البحرين’.
وقال السفير الايراني في تصريح لوكالة أنباء البحرين ‘بنا’ أن ‘علاقات البلدين تعيش أفضل مراحل نموها على مختلف الاصعدة والمجالات وتشهد تقدما سريعا يتناسب مع ما رسمته لها القيادتان في مملكة البحرين والجمهورية الاسلامية الايرانية’.
وأوضح أن ‘مثل تلك التصريحات غير الصحيحة المنقولة بصورة غير دقيقة عن مسؤولين ايرانيين لن تؤثر على مستوى العلاقات الاخوية التي تربط ايران بمملكة البحرين والتي تحميها قناعات راسخة متبادلة بشرعية وسيادة كل بلد اضافة الى الرغبة الصادقة في التعاون وانتعاشه بما يتلاءم مع طموحات القيادتين’.
وسبق لوزارة الخارجية البحرينية أن طلبت ايضاحات من سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في المملكة بتاريخ 4 شباط (فبراير) 2009 على خلفية تصريحات ممثل مقاطعة عيلام الايرانية في البرلمان الايراني بتاريخ 27 كانون الثاني (يناير) 2009 حول ‘مزاعم بشأن تبعية مملكة البحرين لايران، وتشكيكه في دور الامم المتحدة في ضمان سيادة مملكة البحرين’.
وفي هذا السياق بين الوزير البحريني على أن ‘هذه التصريحات الباطلة لا تخدم تطوير العلاقات بين البلدين الجارين ومصلحة شعبيهما ومصلحة الامن والاستقرار في المنطقة كما لا تتجاوب مع المبادرات العديدة التي طرحتها مملكة البحرين والرامية الى تعزيز العلاقات وتطويرها’، مؤكدا أن ‘مملكة البحرين قد دأبت ولا زالت تعمل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية على تطوير العلاقات بين البلدين في شتى المجالات ولن تسمح لتصريحات كهذه بتغيير هذا التوجه’.
وكان الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية دان الاربعاء تصريحات للمفتش العام الايراني وقال ان بعض السياسيين الايرانيين ‘طامعون’ و’مسكونون بأحلام التوسع على اراضي الغير’.
وقال العطية ‘يبدو ان بعض الساسة الايرانيين امثال السيد نوري ما زالوا يعيشون خارج التاريخ، ومسكونون بأحلام التوسع وادعاء السيادة على اراضي الغير’.
واضاف العطية’ كيف يعقل ان تكون دولة كاملة السيادة عضو في الامم المتحدة والجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي جزءا من اراضي الغير، الا اذا كان الجهل الفاضح بالتاريخ والجغرافيا والمواثيق والاعراف الدولية هو السمة التي يتصف بها اولئك الطامعون’.
ودعا الامين العام لمجلس التعاون الخليجي ‘الجانب الايراني الى الكف عن اطلاق مثل هذه التصريحات المستفزة وغير المسؤولة، التي تصدر عن بعض الاصوات النشاز في الحكومة الايرانية اذا ما اريد للعلاقات بين الجانبين ان تكون على مستوى التطلعات بحيث تكون مبنية على الاحترام المتبادل وعلاقات حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير’.
كما هاجم الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى امس التصريحات الايرانية التي تمس بسيادة مملكة البحرين على اراضيها. وقال إن ‘البحرين دولة عربية عضو في جامعة الدول العربية وهي دولة ذات سيادة لا يؤثر فيها مثل هذا التصريح أو ذاك’.
واضاف أن ‘أي مساس بأي دولة عربية من أي طرف نحن نرفضه وهو مسألة غير مقبولة’.
وأكد موسى أن مثل هذه التصريحات تضر ضررا بالغا، وتساءل ‘هل هؤلاء الذين أدلوا بهذا الكلام مجرد آراء فردية أم مسألة توجه جديد…إذا كان توجها جديدا فنحن نعتبره أمرا خطيرا’.

المصدر: القدس العربي

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

‫14 تعليق

  1. يخرج علينا ( مسئول ) ايراني ( مافون ) قد يكون عميلا لاعداء ايران بخطاب استفزازي يعلم هو قبل غيره انه غير قابل للتحقيق … ذلك حدث مع النظام العراقي السابق وربما سيحدث مع الانظمة العراقية القادمة ولكن مذا كانت النتيجة ؟؟ كانت وبالا على العراق واهله لانهم استمعوا الى صوت الطمع والغفلة وحاربوا الكويت ودخلوها بجحافلهم الغاشمة وكانوا ينوون دخول بلاد الحرمين ايضا لولا ستر الله …ايران مثل ما يقول المصريون ( بتاعة بق ) يعنى كلام لا يغني ولا يسمن من جوع واذا استمرت في هذا النهج التصادمي مع الجميع خصوصا دول الخليج الاخرى فان هذا سيكون الخطأ القاتل… يجب على القيادة الايرانية ان ( تلجم ) هؤلاء المتشدقين بالكلام بدون فهم ولا دراية باحوال العالم والا فلا تلومن الا نفسها لما سيحدث …لا تستهينوا ايها الايرانيين باهل الخليج العرب وتظنوا انهم ضعفاء فالضعيف يمكن ان يكون اسدا اذا احتاج الامر لذلك واكبر مثال على هذا ما حدث لكم من العرب بعد دخول الاسلام لقلوبهم بعد الجاهلية ….

  2. salamoalaykum jumu3a mubaraka, lakin ana asma3 ana iran tosa3id 7amas bi i3taha sila7 wa money, walaw anahom chi3a lakin wa9afo ma3ahom, hada ma ochahid fi lakhbar. wALLAH A3LAM

  3. موقفهم من حماس ومساعدتهم لها وموقفهم من حزب الله عمل محمود من كثير من العرب ومن ضمنهم اهل الخليج … وكونهم شيعة او سنة او اي ملة اخرى لا يعني انهم سيئون … المهم العمل … ولكن في نفس الوقت تهديد اهلنا في الخليج مهما كانت تحفظاتنا على بعض سياساتهم لا يعنى ان نغفره لهم لانهم عملوا عمل خير مع جماعة اخرى من اخوتنا يعنى لا يصلح الامر بان يعضوا لشقيق لي كسرة خبز ويلطموا وجه شقيقي الآخر …. مش كده والا ايه يا اخت نور الله …يقال ( انصر اخاك ظالما او مظلوما ) يعني عندما يكون اخاك مظلوما فتنصره فهذا ممتاز ولكن عندما يكون معتديا فواجب عليك ان تأخذ على يده وتمنعه من طلم الآخرين وهذا ما بيننا وبين اخوة الايرانيين وليس عداءا لهم بل قد يكون من نقوله عن تهديد دول الخليج واحتلال بعض من اراضيهم حبا لهم في عمل الخير …

  4. وأوضح أن ‘مثل تلك التصريحات غير الصحيحة المنقولة بصورة غير دقيقة عن مسؤولين ايرانيين لن تؤثر على مستوى العلاقات الاخوية التي تربط ايران بمملكة البحرين والتي تحميها قناعات راسخة متبادلة بشرعية وسيادة كل بلد اضافة الى الرغبة الصادقة في التعاون وانتعاشه بما يتلاءم مع طموحات القيادتين’
    (هذا رد الطرف الايراني المسؤول على كلام الطرف الايراني غير المسؤول)
    وكان الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية دان الاربعاء تصريحات للمفتش العام الايراني وقال ان بعض السياسيين الايرانيين ‘طامعون’ و’مسكونون بأحلام التوسع على اراضي الغير’.
    وقال العطية ‘يبدو ان بعض الساسة الايرانيين امثال السيد نوري ما زالوا يعيشون خارج التاريخ، ومسكونون بأحلام التوسع وادعاء السيادة على اراضي الغير’
    (وهذه حقيقة هناك اشخاص في كل زمان يفكرون بغير المنطق والمعقول وهؤلاء ينساهم التاريخ هم واقوالهم)
    كما هاجم الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى امس التصريحات الايرانية التي تمس بسيادة مملكة البحرين على اراضيها. وقال إن ‘البحرين دولة عربية عضو في جامعة الدول العربية وهي دولة ذات سيادة لا يؤثر فيها مثل هذا التصريح أو ذاك’.
    (الحمد لله سمعنا صوتك اخيرا صزتك الذي غاب في دافوس يابطل ياهيرو)
    واضاف أن ‘أي مساس بأي دولة عربية من أي طرف نحن نرفضه وهو مسألة غير مقبولة’.
    (اكييييييييييييد والدليل فلسطبن ياصاحب المعايير المتعددة)
    وأكد موسى أن مثل هذه التصريحات تضر ضررا بالغا، وتساءل ‘هل هؤلاء الذين أدلوا بهذا الكلام مجرد آراء فردية أم مسألة توجه جديد…إذا كان توجها جديدا فنحن نعتبره أمرا خطيرا’.
    (ومن يسال عنك ان اعتبرته موقفا خطيرا او غير خطير بالاساس مين شايقك يا قبضاي)

  5. The problem between Iran and Gulf Arab countries boils down to support and hatred of America.The gulf countries support America and give them military bases while Iran hates America for terrorizing Muslims in Iran and around the world.Iran tries to make good relations with Gulf countries but they continue to host America’s navy and armed forces that can attack Iran at any time.For sure Iran will not be happy with their neighbours who host their enemy. The gulf countries already helped America kill hundreds of thousands in Iraq.
    FAADIL

  6. صدقوني ان ( اغلب ) دول الخليج كانظمة حكم وشعب يكرهون الامريكان وما فعلوه وما يفعلوه ,,, المثل يقول من عقره الثعبان يخاف من الحبل … وهم عضهم ثعبان العراق في السابق واحتموا بالامريكان والقوات متعددة الجنسية ومن ضمنها سوريا ومصر … ولذلك يخافون من ايران … يجب ان يضع الانسان نفسه مكان الآخر حتى يستطيع فهم ما يحدث … ان دول الخليج ضعيفة مهما قويت وتعداد سكانها الاصليين قليل وجيوشها ليست قوية الا في الدفاع ان امكن حتى هذا فمذا ننتظر منهم غير الاحتماء بالقوي لينقذهم من الجيران الطامعين بالرغم انهم يعلمون ان العدو الامريكي ليس له صديق لكن المثل يقول ( اليش اللي رماك على المر ….الخ ) …

  7. Looool…..hmmmm…..I think the IDF would be the better choice for protecting these sheicktums in the Gulf area from Iranian threats,especially the brave Airforce of the IDF,which proved great bravery in killing and wounding over 7000 palestinians in Gaza,right brother bary,,SALAM warachmatoallah vabarakatoho

  8. ياي اختي الغالية تمارا انت تمزحين بالتاكيد فجيش العدو الصهيوني لا يستطيع حتى حماية نفسه ولو كان عند حزب الله في لبنان او المقاومة في غزة صواريخ ضد الطائرات لاسقطوهم كما تسقط الطيور . وسيكون عندهم باذن الله … اما بالنسبة للخليج فقد قرأت في جرائدهم اليوم ان اعضاء مجلس الامة بالكويت اقاموا الدنيا ولم تقعد بعد لانهم وجدوا في احدى المقاهي الراقية اكواب شراب بلاستيك مكتوب عليها باللغة العبرية …هؤلاء لا يحتاجون لحماية من الامريكان او اليهود هؤلاء يحتاجون ان تتوقف اطماع الجيران في الاستيلاء عليهم وكفى الله المؤمنين شر القتال ,,, ولكن كيف والكل طامع …

  9. bary.Israeli products are all over the arabic markets and nothing wrong with that,it’s the dynamics of globalization and a fair game,yet arabs are to blame themselfs to not plan and produce the way Israelis do.I just think Iran will rule the gulf region,sooner or later,which ain’t good news to Israsel either,,I just expect The Israelis to interfere and disrupt Iran’s plans ,especially when the Americans don’t seem to care about the middle east,after they suffered a blow in IRAQ AND Afghanistan

  10. دعيني اخبرك شيئا يا تمارا … ايران لا يمكن ان يسمح لها العالم بان تستولي على اي جزء من دول الخليج او العراق ليس حبا فيهم ولكن لان مخزون البترول في العالم موجود اغلبه هناك … وعندما اقول العالم لا اقصد امريكا واوروبا فقط بل الصين ( التي ستصبح في المستقبل القريب قوة عظمى انلم تكن فعلا الآن قوة عظمى ) واليابان وروسيا بالطبع … ان اغلب الحروب التى حصلت في الفترة الاخيرة بسبب ان البترول قرب على النفاذ وكل الدول تريد الاستيلاء على ما بقي منه في العالم وخصوصا في الخليج … حتى ايران غير مسموح لها بان تهيمن على بترولها … والذي يحدث ما هو الا لعبة القط والفأر بين العالم وايران والعالم العربي المهيمن على البترول في العراق ودول الخليج الاخرى … ان ماتسمى ( باسرائيل ) ما هو الا اداة في هذه اللعبة وما دمنا نحن العرب متخاذلين هكذا ومتفرقين فان المحتوم قادم والله اعلم …

  11. The people of the gulf countries must be wary of the bad situation their leaders are putting them in. The Iranian threat to the Gulf Arab countries is an imaginary threat. It is an excuse for their close relationship with America. In the last 5 years, America killed more Arab children and women than Israel, yet they take America as a ‘Protector.’If America were to fall , there is a chance some of the Gulf countries will take Israel as a Protector overtly or covertly. In this latest massacre in Gaza, America, Egyptian Government , Israel and some Gulf Arab countries worked together to prolong the suffering of the Palestinians. Alhamdulillah, Qatar showed bravery – may Allah reward their bravery Ameen. It is important to remember that empires fall. America is not immune from falling like many past empires. It is a good idea for the gulf countries to have good relationships with their neighbours because they will always be there, near.

  12. Iran’s role in the world is mixed. The positive side of Iran’s actions include: 1.) helping Bosnian muslims with weaponry to defend themselves when the other Muslim countries were only happy to send money and humanitarian aid. 2.)Playing an important role in liberating South Lebanon from the Israelis and playing an important role in fighting the latest aggression. 3) Helping the people of Gaza.

    There is also a negative side to Irans actions in the world. 1.) They played a role in Afghanistan that helped the American plans in that country. They supported militias opposed to the resistance in Afghanistan.2.) They gave verbal support to Russia against the Chechens.

    The good actions should be praised and the negative actions should be denounced.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *