>

تعرض تنظيم داعش لصدمة كبيرة بعد عملية الإنزال الجوي المفاجئ الذي شنّته الولايات المتحدة الخميس الماضي في مدينة القائم الحدودية في #العراق ، بحسب ما #أعلنته مصادر عشائرية في #الأنبار لصحيفة “الحياة”.

وأدت عملية الإنزال إلى مقتل  سامي الجبوري القيادي في داعش والمسؤول عن ملف تهريب النفط.

وقال إبراهيم الجغيفي أحد قادة مقاتلي العشائر في قضاء #حديثة غرب الرمادي لصحيفة “الحياة” إن معلومات مؤكدة تشير إلى أن مقاتلي داعش بدأوا بإخلاء مقراتهم في قضاءي عانة وراوة متّجهين نحو قضاء #القائم ومن ثم إلى  سوريا . كما بدأوا بإخلاء مقراتهم من المعدات والأسلحة.

وطالب الجغيفي الحكومة باستكمال المعركة لاستعادة السيطرة على أقضية  عانة و  راوة والقائم، مؤكداً استعداد العشائر للمشاركة في ذلك وتأمين الحدود مع سوريا.

يذكر أن آلاف المقاتلين من داعش يتخذون من القائم ملاذاً سرياً لهم خاصة قادة التنظيم الذين هربوا من #الرمادي و #الفلوجة و #هيت في الفترة الأخيرة.

ويشار إلى أن داعش يتحصن في هذه المنطقة لصعوبة الوصول إليها برياً.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *