>

ضرب سكان مدينة قسنطينة، حيث خُطف وقتل الطفلان هارون وإبراهيم الأسبوع الماضي، حداداً حقيقياً، حيث أغلق التجار محلاتهم بالكامل، وخرجت مظاهرات في كل المدينة تنادي: “القصاص القصاص”، طلباً لتنفيذ حكم الإعدام على قتلة الأطفال.
وتزامنت هذه المسيرات مع اجتماعي حكومي مصغّر طارئ أعلن عنه وزير الداخلية، أمس السبت، برئاسة الوزير الأول عبدالمالك سلال لمحاربة ظاهرة اختطاف الأطفال.
واستيقظ سكان المدينة الجديدة علي منجلي على مؤسسات تربوية مغلقة تضامناً مع أسرتي الصغيرين المغتالين فيما كانت المحلات التجارية بقسنطينة مقفلة بدورها، كما خرج الآلاف من الأشخاص وتجمعوا أمام قصر العدالة بوسط المدينة وطالبوا بإعدام كل من يخطف أو يقتل طفلاً.
وبدأت المظاهرات في حدود العاشرة صباحاً، حيث تجمع نحو 1000 نفر أمام دار الثقافة “محمد العيد آل خليفة” وساحة “أول نوفمبر”، وبدأ الشباب يتقاطرون على المكان قادمين من مختلف أحياء المدينة، وكان بعضهم يحمل صور الصغيرين المغتالين.
وجاءت هذه المظاهرات بعد نشر إعلان مجهول المصدر، على “فيسبوك”، يومي الجمعة والسبت، وعبر جدران أحياء عدة بالولاية، يدعو إلى الالتزام بوقفة حداد وتضامن مع أسرتي الصغيرين هارون وإبراهيم، وكذلك من أجل تطبيق حكم الإعدام على قتلة الأطفال.


وانتشرت قوات الأمن ومكافحة الشغب بالزيّ المدني على جنبات الطرق بكثافة لتأطير المسيرات وضبطها وحمايتها من المتسللين.
فاجعة رواد “فيسبوك”
ومن جهتهم، أعلن نشطاء في “فيسبوك” حداداً وطنياً تضامناً مع أهالي الأطفال المفجوعين، ولم تتوقف أصوات المدوّنين والناشطين عبر أهم الصفحات بتطبيق القصاص لوضع حدّ لظاهرة أرّقت المجتمع أمام تزايد عدد السفاحين.
وارتدت صفحة “ناس قسنطينة” السواد، وهي تضع صورة الطفلين هارون وإبراهيم، والتي تفاعل معها الجميع، ودعا الناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية بين الجزائريين، إلى التفاعل وحث الجميع على الانخراط في مسعى الحداد للضغط على الحكومة من أجل تفعيل حكم القصاص على قاتلي ومختطفي الأطفال، الذين تزايد عددهم بشكل رهيب في ظرف سنتين.
وكتب عدد من الأطفال وهم يحملون الصور لتعزية عائلتي هارون وإبراهيم: “أنا أحبكما يا هارون ويا إبراهيم رغم أنني لا أعرفكما، رحمكما الله”، كما لم يتوقف “الفيسبوكيون” عن فتح صفحات خاصة للترحّم على الضحايا، والحث على الحيطة والحذر من ظاهرة الاختطاف، والتصدي لها من خلال تقديم النصائح للأولياء وللأطفال. ودعا هؤلاء إلى تدوين مليون ترحّم على الضحايا والمطالبة بالقصاص؛ لأن الكل معنيّ والخطر قد يمسّ أي طفل يلعب في الحي أو بالقرب من المدرسة.
ونقلت صفحة “احموا البراءة من الاختطاف في الجزائر” عدة نصائح للأولياء والأطفال، مصحوبة بصور تبرز كيفية التعامل مع أي شخص غريب، قد يكون أحد الخاطفين، من خلال الحيطة والحذر من كل شخص غريب، وعدم اللعب في الشارع من دون أي رفيق، ورفض أي هدية من شخص غريب في الحي أو بالقرب من المدرسة.
كما تنصح الصفحة الأولياء بضرورة أن يكون للطفل أصدقاء، وأن يكون أغلب وقت لعبهم في المنزل، وبمرافقة منهم وحراسة في حال خروجهم إلى الحي.



شارك برأيك

‫13 تعليق

    1. الله ينتقم منكم دنيا واخرة
      اعود بالله من اشكالهم الي على اليمين المدعو مامين وتاني الشاد جنسيا كتاستروف يعني الكارثة بلعربي
      وخطف كتاستروف الطفلين ليهديهم لعشيقه مامين كي لا يرحل عنه ويسترضيه بطفلين
      رحمة الله عليكم احبائي هارون وابراهيم 🙁

  1. ارواح  يا  ماسينيسا  يا  يوغورطا يا المقراني  يا بو  عمامة  يا  سي  الحواس  يا  حسيبة    يا  زبانة  يا  بومدين    تشوفو  لبلاد  لي  اهديتو  ارواحكم   من  اجلها  وين  وصلت  !!!
    ارواحو  تشوفو   سي  طاب  جنانو  وين  وصلنا  بسياسته  !!
    ارواحو  تشوفو   الميزرية  لي  راهم  فيها  احفادكم  !!
    ارواحو  تشوفو  وزراء  بو تشليقة   يسرقون  و  ينهبون اموال  الشعب  !!
    ارواحو  تشوفو  وزيرة  الثقافة   مسكورة  و  مزطولة  و توزع  اموال  الشعب على  اليسا  و اصالة  و كاضم  ووو  و الشعب    يموت  الجوع  و  البرد  في  بلد  تاني مصدر  للغاز  !!
    ارواحو  تشوفو  وزير  الطاقة    سرق  الملايير  من  اموال الشعب  و  هربهم  الى امريكا  !!
    ارواحو  تشوفو   بو  تفليقة     لي   قال  نجيب  الكرامة  و العزة  للجزائرين   فاذا به   يذلهم  و يجوعهم  و يفقرهم  
    حسبي  الله  و  نعم  الوكيل  فيكم  يا  حكومة  الخونة 

  2. والله اذا لم يتم القصاص لهذين البريئين سيقلب الشعب الدنيا على رأس النظام

  3. يا ما واش راهو صاير في دزاير
    راهي زادت تقتلت وحدة يسموها سناء في تلمسان قتلها راجل ماماتها
    ياربي استر بلادنا واحميها من كل شر يارب

  4. بالطيف ياربي كيفاش عطاه قلبو يقتلها ويزيد يرميها هكا
    والله حرام عليهم احنا القطوطو ونخافو عليهم فمابالك هادو براءة
    وين رجعت لبلاد

  5. غسيلنا خرجناه يشفه غيرنا ولم يبقى عندنا شيء اسمه المستور والشعب يريد أن يأخد حقه بيده وأطلقنا العنان لمن يحب الخير لنا ولمن يتشفى فينا وغسيله نتن أقبح من غسيلنا لكن ممنوع النشر والعقاب لناشر أكثر من القاتل يريدون من الشعب ان يهيج على نفسه كي يدمر هيبته من الدين تسول لهم نفسهم ان الجزائريين يعيدون كرة العشرية الحمراء لكن سلاسة حكمائنا في تغيير الوضع في البلاد وفضح المافيا الموجودة في البلاد جزائريين واوربيين ويهود وعرب الدي ينهبون من البحر والتل والصحراء والجبال الاموال الطائلة حيت الجزائر تحتل المرتبة 24عالميا و3عربيافي مخزون الدهب بعد السعودية ولبنان والجزائر كلها ورشة الآن في مجال البناء والتشييد شرقا وغربا شمالا وجنوبا وكل الجيران يقتاتون من هده المشاريع وانت تمشي في الطريق او في الاسواق او الورشات تجد هدا من المغرب والاخر من تونس وليبيا ومالي ومريتانيا والصحراء الغربية يعني الجزائر أصبحت المغرب العربي في عز تقلبات الاوضاع عند جيراننا الدي نتمنا ان تنطفء النار عندهم

    1. ما يحذث في الجزائر يحدث في أي بلد ويحذث أكثر منها بكثير وشيء طبيعي وعادي لأن الله خلق البشر ..وهذا البشر فيه الخبيث والطيب ولم يحدد سبحانه أي بلد ناسها طيبون كلهم ,ولم يوصف أي بلد بأنها خالية من الشر والجرائم …لدلك أنا أستغرب لما بعض الناس يشعرون بالخجل عندما يسمعون شيئا لا يعجبهم عن بلدهم كالأخ الهواري….. وعلى فكرة الرسول صلى الله عليه وسلم وصى على سابع جار…وياليتك تكف لسانك شوية على جيرانك ولا ترسل أي بلاغ كاذب للمطافئ من أجل إطفاء النار المزعومة عند جيرانك ألي ضيفوك في شهر رمضان وألي كتبتي فيهم شعر على كرمهم وعلى مساجدهم المليئة بالمصلين ..وعلى ترحابهم بك .وألي أحنا شكرناك على شهادتك فيهم وقلناك يارب ماتغير رأيك…..وأخيرا الله يرحم هؤلاء الأطفال الأبرياء …وسكنهم جنات الخلد يارب…قل أمين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *