>

رويترز- قبل نحو أسبوع بدأ اللاجئون السوريون يلحظون رجالاً يتحركون في مخيماتهم في سهل البقاع اللبناني ويسألون عمن يريد التصويت في الانتخابات الرئاسية ويسجلون الأسماء.

قدم الرجال أنفسهم على أنهم أعضاء بحزب لبناني متحالف مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وكان وجودهم تذكرة لأكثر من مليون لاجئ سوري في لبنان بأنهم مازالوا قاب قوسين أو أدنى من حكومة دمشق التي تبدي ثقة متزايدة بقدرتها على التعامل مع الانتفاضة التي تفجرت قبل ثلاثة أعوام.

وقال لاجئ عمره 35 عاماً ذكر أن اسمه أبومحمد البنشي، وهو يجلس في خيمة أقيمت بالعصي والمشمع على مسافة 15 كيلومتراً من الحدود السورية: “حتى هون في لبنان.. بيلحقونا”.

والانتخابات بالنسبة لمعارضي الأسد من أمثال البنشي ما هي إلا صورة توضح كيف تمكّنت الحكومة فعلياً من البقاء في وجه انتفاضة أودت بحياة أكثر من 160 ألف شخص، وكيف أن نفوذها يمتد لما وراء حدودها.

والمخيمات المؤقتة في لبنان أرض خصبة للأقاويل والشائعات بين اللاجئين الذين اعتادوا سنوات الحكم الشمولي في ظل حزب البعث بزعامة الرئيس بشار الأسد.

يتحدث البعض همساً عن رجال ضخام البنية في سيارات داكنة النوافذ ظهروا دون سابق إنذار وطالبوهم ببطاقات الهوية وسجلوا أسماءهم. ويقولون إن سيارات ستأتي يوم الانتخاب ومن لن يدلي بصوته سيمنع من دخول سوريا مرة أخرى.

وينفي حلفاء الأسد اللبنانيون تهديد اللاجئين، ولم يظهر من خلال أكثر من 12 مقابلة أجرتها “رويترز” ما يؤكد ترهيبهم، لكن وجود رجال يحملون أوراقاً عليها شعار السفارة السورية كافٍ لإثارة القلق في نفوس كثيرين.

وقال لاجئ يعيش في بعلبك بالبقاع الشمالي: “نحن مهددون هنا”، وأضاف اللاجئ الذي قال إن اسمه أبوعبده: “ولا سوري يقدر يقول كلمة. هايدا البلد بلدهم. هايدا البلد بلد بشار الأسد”.

ويعرض لبنانيون وسوريون عاملون هناك قوائم بأسماء تم تسجيلها للمشاركة في الانتخاب.

وقال رجل طلب عدم نشر اسمه لأنه ليس مخولاً له التحدث إلى وسائل الإعلام، إن من يريد الإدلاء بصوته هو الذي سيدلي بصوته. وأضاف: “ما حدا بخوف حدا. لو فيه حدا بده يعتقل التاني كان عمل هيك من زمان”.

وقال عاصم قانصوه السياسي والعضو بحزب البعث في لبنان إن “الحزب لم ينظم أي حملة رسمية، لكن أفراداً يساعدون اللاجئين على السفر إلى بيروت للإدلاء بأصواتهم في السفارة”.

وفي الطريق الممتد من مخيمات اللاجئين في وسط سهل البقاع توجد مزرعة قديمة كانت السلطات السورية تستخدمها يوماً كمركز اعتقال. قال محمود عمر وهو لاجئ عمره 34 عاماً إن “أحداً لم يتعرض لأي تهديد مباشر في مخيّمه، لكن شائعات انتشرت بأن من سيمتنع عن التصويت سيتعرض لمضايقات من عناصر حزب الله أو سيمنع من العودة إلى سوريا”.

ومن الطبيعي أن يستمر ذلك الخوف لدى اللاجئين الذين فقدوا كل شيء تقريبا ويعيشون الآن في أوضاع غير مستقرة.

من جهة ثانية حض ناشط مناهض للأسد في لبنان، اسمه جاد على الإنترنت، الأسبوع الماضي “كل لاجئ يرى أصدقاء أو جيراناً مسافرين إلى سوريا وقت الانتخابات أن يسجل أسماءهم لأنهم سيعطون أصواتهم للأسد ويجب محاسبتهم”.

وتحدث عبدالله العراج، وهو طالب سابق عمره 21 عاماً من مدينة الرقة التي تقع بشمال شرق سوريا وتسيطر عليها الآن جماعة منبثقة عن “القاعدة”، عن شعوره بالإحباط بعد أن تحول الموقف في سوريا من حركة احتجاجية إلى حرب أهلية بعد حملة حكومية صارمة.

وقال: “هذه ليست ثورة. هذا تدمير للبلد… كنا سنقف مع شيء يحقق مطالب الشعب بأسلوب سلمي متحضر. لكن ما أن يتحول الموقف لثورة مسلحة ويتخذ الأمر صبغة عسكرية فسيكون المصير هو الفشل”.

يُذكر أن التصويت بدأ اليوم الأربعاء بالنسبة للسوريين المقيمين في الخارج والذين يُسمح لهم بالإدلاء بأصواتهم في السفارة ماداموا لم يغادروا سوريا بصورة غير مشروعة متجنبين الطرق الرسمية، كما هو الحال مع كثير من اللاجئين.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. الله ياخدهم هنن وبشار بساعة واحدة هادا أكيد حزب إبليس والمتحالفين معه …مو كافي هجروا العالم من بيوتها كمان لاحقينهم حتى ينتخبوا هالكلب الأجرب بشارون …ريتهم ينتخبوهم على جهنم الحمرا هنن وياه

  2. ya3ni 3an jad mostawa ta3li2 ktir mo7taram !!! sar l wa7ad ma 3am yetla3 3ala nawaret men wara hek anwe3 ta3li2at !!!! yalli ma3 w yalli dod byenzal msabbet !!! w kell haida men doun ay ra2i mawdou3i !!!! ya3ni l wa7ad ma bye2ra ella msabet !!! aymata ra7 tsiro 3alam w tfakro metel l 3alam

  3. نور** في مايو 27, 2014 7:33 مرد

    الأخ مأمون كلنا نشهدله بالأخلاق والإحترام و حتى لما بيختلف مع غيره عمره ما تدنى بمستوى كلامه لبعض الناس اللي هون اللي منلاقيهم لسانهم زفر وكلامهم مليان حقد وغل !
    والكلام اللي قاله صحيح فيه كتير من المعلقين كرهونا ندخل نورت ونعلق فيها من كتر المشاكل والخناقات اللي بيعملوها حتى لو ما كانت موجهة النا شخصياً والحقيقة جزء من هالمشاكل بتتحمله نورت لأنهم ما بيراقبوا التعليقات المسمومة اللي بتنزل إلا بعد خراب مالطة وبعد ما كل واحد بيطلع الغل والحقد اللي بقلبه ضد المختلف معهم …
    copy !!! w chi bida7ek

  4. صحيح هيدا حزب الشيطان.ونحنا منقول من هلا اذا بدكون بشار روحوا انقبروا لعندواﻉعسوريا مابدنا شبيحة .،ولح نقاتلكون وين ماكنتوا ياشبيحة النظام وحسن نص دنبالكل.ﺏ

  5. اليوم كان عندنا إنتخابات والحمد لله رحت وأنتخبت الرئيس بشار الأسد بس للأسف ماقدرت كون الأولى لأنو كان صباحاً عندي إمتحان ويالطيف شو كان في منتخبين والله العظيم ضليت واقفة لأجى دوري شي 20 دقيقة……

  6. والله الانتخابات صارت واللي بيخاف من خيالو ما يجئ لأنو سوريا بدا رجال ما نسوان والوطن اذا غالي عندكم هل قد فالواحد بيموت من اجل ان يوصل صوتو بأمانه

  7. مو جنابك يا ست سوزي اللي بدك تعلمينا الإحترام والمستويات !!
    أنا بحترم كل أعضاء نورت والناس كلهم وما بظن شي مرة قللت إحترام معك ولا مع غيرك !
    لكن مو مضطرة أحترم مجرمين ولا أحزاب شيطانية داخلة تقتل أهل بلدي ولا سياسيين مجرمين ومنافقين ولا ناس بلا أخلاق من الشخصيات العامة واحكيهم باحترام لأنه هدول بنظري أوطى وأقل من أني أحترمهم ولا أحكي عنهم إلا اللي بيستحقوه من وجهة نظري
    واللي مو عاجبه أسلوبي هو حر ومو مضطر يقرأ كلامي متل ما أنا تعليقات كتير مستفزة ما بعبرها ولا بهتم فيها …لذلك علقي على الموضوع وما تدخلي بتعليقي لو سمحتي وما لك شغل فيه

  8. ثيادة الرئيس بثار مو بحاجة لأصوات اي من كان يكفيه ان كل أصوات الأموات معه ولم تعترض على ترشحة اما الذين يحاولون انتخابه من الأحياء فهم مثل البصقة في الساقية لا يقدمون ولا يؤخرون مثل طز ومرحبا

  9. sett nour 3elmik kfeyeh !!! bass lamma betbalchi enti tsebbi ghayrek ra7 ysebb w ghayro ra7 ysebb kamen !!! w 5lassi men hal 2araf iza ken fiki te5lassi !!!! fa la heik ana betmanna enno ykoun l te3li2 bi mawdou3iyi aktar ta 7atta na3ref nerja3 3ala nawaret

  10. ست سوزي بشكرك على النصيحة لكن اعذريني صعب طبقها على ناس مجرمين داخلين على بلادي يتدخلوا فيها ويقتلوا أهلي وما بظن فيه شي اسمه موضوعية بهيك موضوع …ناس تدخلوا فينا وعم يقتلونا وجرايمهم كل يوم كيف بدي كون موضوعية معهم …ليش انتوا كنتوا تستعملوا الموضوعية بكلامكم عن اليهود لما احتلوا بلادكم !!
    هدول أنا بتمنى لهم الموت كل لحظة متل ما بتمنى الحياة لأي إنسان تاني على الأرض …ليش أنا ما بتدخل لما ناس بيدخلوا يدعوا لبشورة ولحزب اللات وزعيمهم بالنصر وطولة العمر وبيقول على الثوار إرهابيين ومجرمين وما بسبهم وبحجر على رأيهم ؟ لا حدا يتدخل بالتاني بيكون أحسن

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *