>

استقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب في اليوم الثاني لزيارته قطر، وهي اول زيارة عربية له، تحت عنوان محاولة اجتذاب مساعدات الى لبنان.

وتناول اللقاء “العلاقات الثنائية بين البلدين ومجالات التعاون القائمة وسبل تطويرها وتعزيزها”، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

كما تناول اللقاء تطورات الوضع في لبنان، حيث أطلع دياب، أمير قطر على آخر المستجدات لاسيما التحديات السياسية والاقتصادية والمساعي المبذولة لتجاوزها.

وقال دياب بعد اللقاء أن “اللبنانيون يعانون من العتمة عتمة لا تقتصر على الكهرباء ، وإنما أيضاً في لقمة العيش وفي ظروفهم الاجتماعية وفي مختلف يومياتهم.”.

وتابع “اليوم، جئنا إلى الشقيقة قطر، نطرق بابها، كما سنطرق أبواب دول عربية شقيقة أخرى لم تتخلّ عن لبنان، وننتظر أن تفتح أبوابها لنا، كما فعلت الشقيقة قطر. وانا أوجّه نداء إلى كل الإخوة العرب، وأقول لهم إن لبنان في خطر شديد، ولم يعد يمكنه الانتظار، فلقد استنفدنا ما لدينا من إمكانات، وأصبح لبنان من دون حبل أمان ونحن نتوقع منكم أن تكونوا إلى جانب هذا البلد الذي لم يبخل يوماً بتقديم التضحيات الجسام من أجل القضايا العربية، وأن تكونوا شبكة الأمان لحماية أشقائكم اللبنانيين.”



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *