>

رويترز- اعتبر رئيس الحكومة المؤقتة حمادى الجبالى اغتيال المعارض العلمانى شكرى بلعيد القيادى البارز فى حزب حركة الديمقراطيين الاشتراكيين المعارض “اغتيال سياسى واغتيال لثورة الياسمين”.

وأضاف الجبالى “مقتل بلعيد هو اغتيال سياسى واغتيال للثورة التونسية.. من قتله يريد إسكات صوته وقتل آمال التونسيين”، موضحا أن هوية القاتل ما زالت مجهولة حتى الآن.

واغتيل بلعيد برصاصتين أمام منزله صباح اليوم الأربعاء من قبل مجهولين نقل على إثرها إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *