>

حمل رئيس الوزراء الفلسطينى سلام فياض الدول العربية، التى لم تقدم مساعدات وعدت بها، المسئولية عن أزمة مالية متفاقمة فى الأراضى الفلسطينية.
وقال سلام فياض فى مقابلة اليوم الأحد، إن الأزمة المالية تهدد بمضاعفة أعداد الفقراء الفلسطينيين إلى خمسين بالمائة من تعدادهم البالغ حوالى أربعة ملايين.


وساءت الأزمة أواخر العام الماضى، بعدما نال الفلسطينيون اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين، وردا على ذلك، جمدت إسرائيل تحويل نحو مائة مليون دولار من العائدات الضريبية إلى الفلسطينيين، تمثل ثلث الإنفاق الفلسطينى شهريا.
وقال فياض، إن دول الجامعة العربية لم تف بوعودها بدفع الأموال التى تحجبها إسرائيل، وإن السبب الأساسى للأزمة المالية فى السنوات الأخيرة هى أن “المانحين العرب لا يلتزمون بتعهداتهم بالدعم”.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *