>

https://www.youtube.com/watch?v=LVLVm7ELebo

بعد ارتفاع حدة الانتقادات التي وجِّهت إلى “حزب الله” اللبناني، بسبب تدخله في سوريا، وخاصة في الفترة الأخيرة، بعدما كشفت وسائل الإعلام دور ميليشيا الحزب المذكور، بحصار مدينة مضايا السورية وتجويع أهلها، قام ابن حسن نصرالله واسمه جواد، بالترويج لـ”مخطط” لاغتيال أبيه، وذلك بالاتفاق مع تلفزيون سوري موال للأسد وللحزب بطبيعة الحال.

وتنقل المصادر أن ما كشفته الأنباء المتواترة عن دور “حزب الله” بتجويع أهل مضايا إلى الدرجة التي فارق بعض أهلها الحياة، جوعاً، والبعض الآخر أصبح هيكلا عظميا، دفع الحزب إلى اختلاق وتضخيم مثل هذه الشائعة، للتغطية على فضيحة حصاره لمضايا والتسبب بقتل أهلها، كما تسبب بقتل سوريين آخرين، بقتاله مع نظام الأسد.

وكان جواد حسن نصرالله نشر على حسابه في “تويتر”، خبراً يتحدث عن مخطط لاغتيال والده، واضعاً إلى جانب الخبر، فيديو من أحد التلفزيونات السورية الموالية لرئيس النظام السوري، تظهر فيه المذيعة وتتحدث عن “شراكة” تجمع ما بين عدد مَهول من أجهزة استخبارات دول كبرى، لاغتيال حسن نصرالله.

دون أن تشرح للمشاهدين، كيف تمكّن نظامها المعزول عن العالم، أن يعرف أسرار أكبر أجهزة استخبارات دولية؟!

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. حبيس المجارير ابو نص لسان وحزبالة مو عارفين كيف بدهم يخدعوا المسلمين مرة تانية ويرجعوا التعاطف معهم بعد ما انكشف وجههم الطائفي القذر ببلادنا وانكشفت عمالتهم للمجوس ودورهم القذر بسوريا وقتلهم للمسلمين بكل الطرق خسة وندالة خاصة هلأ بعد ما انفضحت قصة مضايا وتجويع السوريين حتى الموت
    ..لاقى انه حديثه عن مخطط للصهاينة بقتلة ما عاد تنفع بعد ما انكشف انهم بصفه بالشام وتاركينه يسرح ويمرح ويطلع من المجارير والسيئات يعوي كل كم يوم بخطاب تهديد ووعيد ويكمل دوره بتدمير سوريا لهيك صار الحديث عن تأمر السعودية والبحرين لقتله 🙂
    على اعتبار انهم مو عارفين انك مجرد ك لب عميل للمجوس وبس تفطس بيعينوا عميل جديد بيزمرلهم بدالك !
    ..الله ياخد هالسحنة الملعونة عن قريب ويجعل هلاكك تتحاكى فيه الأمم والأجيال

  2. ههههه جواد حسن نصر الله !!!! ..
    الكل في لبنان يعرف زعرنته .. فلا يكاد يمر يوم دون ان يمارس هوايته في الزعرنة ..
    منذ فترة تحرش مع مرافقيه بفتاه من عائلة مشهورة في الضاحية .. وحضر أهل الفتاة واحتجزوه لساعات قبل أن يصل الأمن التابع لحزب الله ليخلصه منهم .. وقدموا شكوى ضده في أحد مراكز الشرطة .. لكن حزبالة استطاع لفلفة الموضوع .
    وكذلك منذ فترة عندما تعرضت شقيقتان من آل شمص للضرب من قبل حزبالة … قام الأزعر جواد نصر الله بتصوير مقطع فيديو يستهزأ فيه من حديث الأختين للإعلام .. وعلى إثر ذلك أرسل شقيق الفتاتين ” حسين شمص ” رسالة إلى جواد نصر الله هذا نصها :
    [ إلى جواد حسن نصر الله الذي استعان بشخص يقال إنه من آل شمص لتمثيل مقطع فيديو فيه مسّ بالكرامات وبأعراض الناس. لن أردّ على الممثل ولكن سأرد على المخرج: أنت فقدت أخاً اسمه هادي ونحن فقدنا أخا اسمه حسن. أنت إبن السيد حسن نصر الله (إنسان من لحم ودم ومشاعر) ونحن أبناء المجاهد نايف شمص (إنسان من لحم ودم ومشاعر).
    أنت اسمك جواد وانا أسمي حسين… يا هذا قبل أن تقوم بفعلتك وفيلمك هل فكرت للحظات أن لديك إخوة وعرض؟ هل فكرت أنّه ربما يأتي يوم تتعرض له انت أو عائلتك بناتك او ابناؤك لما تعرضنا له نحن… هل فكرت للحظة أن بين الحق والباطل ربما إصبع؟
    هل فكرت انه ربما ما بثّ على القنوات التلفزيونية التي تعتبرونها معادية واتهمنا بالعمالة لظهورنا عليها هو الحقيقة بعينها؟ أما ما بث ويبث على مواقعكم وما روجت له حملاتكم الممنهجة مفبركة ولا تمت للحقيقة بصلة.
    هل تدرك ان هذه القنوات تستضيف نواب ووزراء حزب الله والمقربين دائما وهم مبسوطين. ألم تتساءل لماذا لا تأتي وسائلكم الإعلامية وتستوضح عما جرى مع هذه العائلة الشريفة او اي شخص منكم. هل فكرت للحظات أن في السماء رب أكبر من الجميع ويرى الحقيقة او أخذتك نشوة التويتر والفايسبوك والمديح؟
    هل اعتقدت أنه إذا كان إسم الحزب يتبع بعبارة الله يعني أن الحزب أصبح هو الله الواحد الأحد المالك ورب البشر وان من معنا معنا ومن ليس معنا فهو كافر وخائن وعميل؟
    ألم تتساءل أين وجد عملاء إسرائيل؟ بين عشيرتنا؟
    هل تعرف أنّ منى وآمال لا تملكان رانجات وأن ثيابهنّ الشرعية المستورة لا يتجاوز سعرها سعر منديل حرير واحد من مناديل جماعتك؟ هل تعرف أنّ منى وآمال أشرف وأطهر وأنقى وأنضج مما في بالك؟
    يا جواد أنا لا أنبهر بأي إنسان مهما علا شأنه في الدنيا فكلنا عيال الله من التراب والى التراب نعود. نحن مقاومون قبل ولادة حزبكم.. يا جواد هل تدرك أننا كعشيرة آل شمص دمنا واحد مهما حاول وقيل وقال؟
    هل أخبروك أننا لا نعرف باب سفارة لا إيرانية ولا أميركية وأنّ كرامتنا لا تشترى ولا تباع بمال أو وظيفة؟ يا جواد لا أريد الإنحدار الى مستوى ما تروجون له. فأفلامكم كوعائكم.
    يا جواد بعد قراءتها إقرأ رسالتي لأبيك وجدّك فبين سطورها ما لا يستوعبه الشتامون والمتملقون.”

    1. نسيت أن أقول أن حتّى ابن حسن زميرة ” هادي نصر الله ” الذي يقولون أنه قتل في مواجهة مع اسرائيل … انما قُتل في اطلاق نار في ملهى ليلى بعد مشاجرة من أجل فتاة تدعى بتول .. كما يقول الحقوقي الجزائري ” أنور مالك ” .. ويدعم كلامه بوثائق حصل عليها صادرة عن أجهزة المخابرات السوريّة .

  3. هههههه
    ملهى ليلي ؟؟؟
    والآخر الوهابي الفقير مسكوه في مطار بيروت لابس ملابس نسائية ؟!
    انتم جيفة وهم جيفة …..
    حتى الصراع ما نتم عارفين تديرونه بينكم كرجال انما كضرائر ! واحد يفتري ويكذب على الثاني ….،
    أقلها شوية صدق يا خيسة فيما تقولون واحترموا عقولنا فلو كان ابن نصر الله انقتل في ملهى ليلي شو وصل جثته عند الإسرائيلي ؟ وما رجعوها لبيو الا بعد شهور وبصفقة تبادل ؟؟؟!!
    أقلها من تكذبون بعضكم على بعض اكذبوا بطريقة مقبولي …. جاتكم داهية أنتو الاتنين …
    المهم المواطن العربي والمسلم ما لازم يسمح ان تدخلوا عقله بجزمكم الوسخة يا وسخين …
    وروح الف قصة جديدة .

  4. على الشيعي وعلى السني ان يفيقوا ويبصقوا بوجوه هكذ قيادات غبية مستهترة ومجاميع من الأغبياء يطبلون لهم وعلينا ان نفهم اذا اردنا العيش بسلام ان الوهابية وحكامها من ال سعود نفس الماركة الي هم متطرفين في ايران ويقودونها ولن نرتاح كعرب ومسلمين الا ان نخلص منهم ومن غبائهم ودمويتهم وعمالتهم وما راح يوصلونا لشي ….
    فيا ايها السني ويا ايها الشيعي اصحوا واتبعوا اهل العقل واهل السلم واهل الثقافة والآدمية الذين عدكم وارموا هاي الأشكال باقرب حاوية زبل .

  5. حسن الشيطان متل ما طلعناك وكنا نحضرك وننطرك عالتلفزيون نسمعلك وندعيلك اليوم صرنا ننطر مقابالاتك لنتف وندعي عليك الا ما توصلم تفة او دعوة لمظلوم انت والخنزير عون عوااينية النظام

  6. عون، الذي عرف كيف يتلاعب بعواطف الشعب المسيحي الصامد، الذي عانى من اضطهاد جيش احتلال البعث العربي السوري الويلات، بإعلانه حرب التحرير ضد هذا الاستعمار، فكسب تعاطف شعبنا المسيحي في لبنان، لانه عبر بخطابه آنذاك عن في التخلص من الظلم العربي السوري. فالدرع البشري الذي كان يلتف حول العماد عون في اليرزة هو فقط من قدم الشهداء ساعة المعركة. لماذا هربت جنرال؟ لماذا لم تمت حبا بوطنك؟
    لماذا تطلب من الاخرين الشهادة و الصمود من اجل لبنان و انت تفر من المعركة؟
    لماذا لم تقف وقفة العز المطلوبة؟ اين هو شرفك العسكري عندما قبعت في اقبية السفارة الفرنسية تستجدي الفرار؟ ماذا علمت اتباعك و من امنوا بك؟ لماذا هربت من اداء واجبك القومي تجاه المسيحيين؟ لماذا هربت باموال اليتامى و الارامل الذي تبرعوا لكي تقف بوجه الظالم؟ ام انهم تبرعوا لك لتعود و تضرب وحدتهم؟و أخيراً و ليس آخراً، لماذا التراجع عن المبادئ السامية و الأهداف النبيلة، و التحالف مع إحدى أشرس و أفظع جماعات الإرهاب، جماعة “حزب الله”؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *