>

انتقد سعد الحريري، الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية، التصريحات التي ادلى بها شربل وهبة، وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال، عبر برنامج “المشهد اللبناني” المذاع على قناة “الحرة”.

وقال سعد الحريري في بيان نشره عبر حسابه على تويتر: “اضاف وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبي مأثرة جديدة الى مآثر العهد في تخريب العلاقات اللبنانية العربية،” كما لو ان الازمات التي تغرق فيها البلاد والمقاطعة التي تعانيها، لا تكفي للدلالة على السياسات العشوائية المعتمدة تجاه الاشقاء العرب”.

وتابع “ان الكلام الذي اطلقه وزير الخارجية على قناة الحرة، كلام لا يمت للعمل الدبلوماسي بأي صلة، وهو يشكل جولة من جولات العبث والتهور بالسياسات الخارجية التي اعتمدها وزراء العهد، وتسببت باوخم العواقب على #لبنان ومصالح ابنائه في البلدان العربية.”.

وختم البيان بقوله: “واذا كان هذا الكلام يمثل محوراً معيناً في السلطة اعتاد على تقديم شهادات حسن سلوك لجهات داخلية وخارجية، فانه بالتأكيد لا يعني معظم اللبنانيين الذين يتطلعون لتصحيح العلاقات مع الاشقاء في الخليج العربي ويرفضون الافراط المشين في الاساءة لقواعد الاخوة والمصالح المشتركة.”

وكان شربل وهبة قد اتهم دولا لم يسمها بأنها وراء داعش حيث قال ساخراً :”في المرحلة الثانية جاء الدواعش وقد أتت بهم دول أهل المحبة والصداقة والأخوة فدول المحبة جلبت لنا الدولة الاسلامية وزرعوها لنا في سهل نينوى والأنبار وتدمر.”

وعن مبرّر بقاء سلاح حزب الله اليوم قال وهبة:” انظروا ماذا يحصل في غزة فهل حصل مثله في لبنان؟ فإذا كان هذا السلاح رادعا للعدو  الإسرائيلي فلن أمسّ به لأنه بالنسبة لنا بوليصة تأمين،”مضيفا :” انا الآن امام معضلة انهيار اقتصادي ام انهيار السيادة واحتلال الأراضي اللبنانية، وبين الإثنتين أختار كرامتي والحفاظ على سيادتي، أما الاقتصاد فيذهب ويعود.”

كما شهد الحلقة تلاسنا بين شربل وهبة والمحلل السعودي سلمان الانصاري قال خلالها الوزير اللبناني: “انا بلبنان وعم يهينني واحد من اهل البدو”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *