>

قال وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل “نحن لسنا دعاة حرب، لكننا جاهزون لها”، مشيراً إلى أن ميليشيات الحوثي وصالح وبدعم من إيران يعبثون باليمن، وأن “عاصفة الحزم” ستستمر للدفاع عن الشرعية باليمن، مؤكداً أن المأساة السورية وصمة عار في جبين المتخاذلين.

وأضاف في كلمته خلال حضوره الجلسة الأسبوعية لمجلس الشورى في العاصمة الرياض “المملكة تقف قيادةً وشعباً خلف كل جهد في سبيل إحياء الضمير العربي والدولي لوضع حدٍ للكارثة الإنسانية في سوريا”.

وأوضح “الحل للأزمة السورية يقوم على مبادئ إعلان جنيف1، والسعي لتحقيق التوازن العسكري على الأرض، لإرغام سفاح دمشق للاستجابة للحل السلمي”.

وزاد الفيصل في كلمته “عندما نتحدث عن بغداد فنحن نتحدث عن عاصمة العروبة الجريحة التي قاست الأمرين على أيدي زمرة من أبنائها، مدفوعين من أطراف خارجية، واستبشرنا خيراً بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة وإعلان تصميمها على إعادة بناء العراق على أسس وطنية وبمساهمة جميع العراقيين”.

وأشار إلى أنه ” لقد حظي توجه الحكومة العراقية الجديدة بتأييدنا، وانعكس على السعي نحو تطوير العلاقة والشروع في إعادة فتح سفارة المملكة في بغداد”.

وأوضح الفيصل “توقعنا عند قيام الثورة الإيرانية أن تكون عوناً لقضايانا لكننا فوجئنا بسياسة تصدير الثورة والتدخل السافر في شؤون دول المنطقة، ولا نُدين إيران ولا نبرأها ولكننا نختبر نواياها بأن نمد لها أيدينا كبلد جارة مسلمة لفتح صفحة جديدة، ومن واجبها أن تكون بانية حضارة ترتقي بالأمن والسلم في المنطقة”. مؤكداً أن “على إيران أن تدرك أن دعوة التضامن الإسلامي وجدت لتبقى والأجدى لها أن تشارك في هذا التوجه بدلاً مما تسميه بتصدير الثورة”.

وأوضح ” السياسة الخارجية للمملكة مَبنية على ثوابت محددة أهمها مبادئ الشريعة الإسلامية والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية، وسياسة المملكة تحرص على العمل الجماعي خليجياً وعربياً وإسلامياً ودولياً”.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. بل طول عمركم كنتم لها دعاة وأهل فتنة كلما خمدت اثاروها ….
    مثلما طول عمركم لم تكونوا مستعدين لحرب او رجالها …
    داءما تستاجرون الغير او خداعهم او الانبطاح لهم او دفع الأموال ليحاربوا لكم !
    استأجرتم الإخوان ليقاتلوا لكم عبد الناصر
    خدعتم صدام ليقاتل لكم ايران حتى كشف ملعوبكم فانقلب عليكم وأعطى ايران ما ارادت في اتفاقية الجزاءر بعدما مزقها في البداية .
    وانبطحتم لأمريكا لتقاتل صدام وتستنزف اخر فلس في خزاءنكم وتحول ارضكم لقواعد !
    واستاجرتم الارهاب لقتال الروس في أفغانستان والسورين في الشام والعراقين في مدنهم الآمنة وكذلك ليبيا ومصر …
    واليوم تستاجرون السيسي وباكستان والسودان حتى مع الأردن لقتال الحوثين !
    هل انتم اوادم او رجال ؟ المال لا يصنع الإنسان …
    عودوا الى بعرانكم هذا ان قبلتكم البعران فلله ثار فيكم سياخذه ان شاء وكيف ما شاء .

  2. للاسف يا امير صحوتكم جاءت متأخرة وتحتاجون لتضحيات كبيرة من اجل استعادة وابعاد ايران عن العرب .

  3. تهاجمون بلد وتقتلون أبناءه وتقول ( نحن لا ندين إيران ولا نبرئها ) إذن لماذا هاجمتم ؟
    توقيت هجومكم وسرعة تنفيذه من غير إعطاء فرصه لاى وسيط محايد بالتدخل يضع تساؤلات كثيره عن سبب هذا الهجوم وقولك بأنك لا تدين إيران ؟
    فى الوقت الذى يضيق الخناق على داعش فى العراق والقاعده فى اليمن تقوم بهذا الهجوم المباغت لماذا ؟
    تدعى بأن إيران تشكل تهديدا لكم فى اليمن فهل تهاجمون منشآت إيرانيه ؟
    هل تهاجمون مصانع أسلحه إيرانيه ؟ هل مخازن السلاح إيرانيه ؟ هل الحوثيون الجيش الايرانى ؟
    هل تظن بأنك ستضعف إيران لو قتلت كل الحوثيين ؟
    وبما أنك تدعى محاربة الارهاب الحوثى فهل ستكمل معروفك وتحارب القاعده فى اليمن أم أنكم فى مأمن منها ؟

  4. مأساه سوريا عار على جبينكم يا عار الامه وعار فلسطين سيلازمكم يا عملاء الصهيون والتاريخ سيذكركم بأبشع الاوصاف لو لم تكن مكه في دياركم لكنتم رجعتم لعبد الأصنام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *