ردّ رئيس حزب “القوات اللبنانيةسمير جعجع، على “تهديد” أمين عام حزب الله السيّد حسن نصرالله بـ”100 ألف مقاتل”، قائلاً: “نحنا ما عنا مقاتلين … عنا 30 أو 35 ألف محازب وواضحين جداً وموجودين بلبنان وخارج لبنان”.

وفي إطلالة له عبر قناة الـ”MTV” ضمن برنامج “صار الوقت” مع الإعلامي مارسيل غانم، توجّه جعجع إلى نصرالله بالقول: “المئة الف مقاتل يا سيد حسن لماذا لا يواجهوا الخروقات الاسرائيلية؟ 100 الف مقاتل يا سيد حسن تكلفتهم ما بين 50 الى 100 مليون دولار شهرياً، فـ”يا ريت” صُرفت هذه الاموال لانماء الجنوب والبقاع، بين 600 مليون ومليار دولار، ماذا كانوا ليفعلوا؟”.

وأضاف، “لا تخطئوا الحساب، اقعدوا عاقلين قال لنا حسن نصرالله”، وهذا الكلام مردود لصاحبه، روقوا … أنتم من غزوتم الطيونة وليس القوات اللبنانية، و”البارودة” الموجودة ببيت كل لبناني شيء والتنظيمات العسكرية أمر آخر”.

وأكّد أن “القوات ضمانة لجميع اللبنانيين والمسيحيين ولنا مراكز في جميع المناطق، وعندما يتحدث نصرالله عن المسيحيين يعيدنا آلاف السنين الى الوراء وأكبر مشروع يتناقض مع المسيحيين هو مشروع حزب الله فالمسيحيين يريدون منذ آلاف السنين لبنان الكيان والدولة فيما يتناقض ذلك مع أهداف حزب الله”.

وتابع، “مشروع حزب الله هو أكثر مشروع يتناقض مع مشروع المسيحيين للبنان وهو الحفاظ على كيان الدولة، ويروق بالو علينا السيد حسن”.

وأردف: “اتهامنا بدعم داعش وجبهة النصرة هو هراء وكذب فاضح، وهو حجة اضافية لكي يخرج السيد حسن من ورطته”.

ورداً على قول نصرالله أن “القوات” تريد الحرب، قال: “منشان هيك بلشت القوات برفيق الحريري وكملت وعملت 7 أيار، وأحداث عين الرمانة، ويروق بالو نصرالله وما يجرب يفرض إرادتو عاللبنانيين”.

وأشار إلى أن “مشروع حزب الله هو مشروع مدمّر للبنان وما نعيشه اليوم بداية تنفيذ هذا المشروع، ولكن مواجهة مشروع حزب الله ليست عسكرية بل هي مواجهة سياسية”، مضيفاً: ” لا نريد الحرب ولكن هذا أمر وأن نترك أحد يفرض إرادته علينا بالقوة أمر آخر”.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *