>

أعلن إعلام النظام السوري الاثنين، عن هجوم صاروخي وقصف بحري، استهدفا عدة مواقع في مدينة اللاذقية الواقعة على الساحل السوري، وضربا قاعدة حميميم أيضا.

وأكد في بيانه أن الصواريخ على سوريا قادمة من عرض البحر باتجاه اللاذقية وحمص وحماة.

وأضافت مصادر إعلامية تابعة للأسد أنه تم التصدي لصواريخ وطائرات مسيرة، استهدفت مؤسسة الصناعات التقنية باللاذقية، حيث اعترضت “المضادات الجوية” الصواريخ المطلقة وأسقطت عددا منها.

فيما زعم إعلام الأسد أن ما حدث هو “عدوان” على اللاذقية.

وأكد أن “الدفاعات الجوية” لا تزال تتعامل مع “أجسام غريبة” في اللاذقية.

وأشار إلى أنه تم اعتراض صواريخ قادمة من صواريخ “معادية” قادمة من البحر نحو اللاذقية.

من جهة أخرى، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تم تدمير مستودعات ذخيرة في مخازن مؤسسة الصناعات التقنية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *