>

قال مصدر أمني أردني إن أردنياً ثانياً توفي متأثراً بجروح أصيب بها خلال حادث إطلاق نار في مجمع السفارة الإسرائيلية، والذي أدى أيضا إلى إصابة شخصين آخرين أحدهما إسرائيلي.

وكانت الشرطة قد قالت في وقت سابق إن أردنيين يعملان بشركة أثاث دخلا مجمع السفارة قبل إطلاق النار. وقالت إن الأردني القتيل لقي حتفه بطلق ناري، فيما تم نقل المصابين الاثنين إلى المستشفى.

وكانت إدارة العلاقات العامة والإعلام في مديرية الأمن العام بالأردن قد أعلنت أنه وبعد عصر الأحد تبلغت غرف العمليات الرئيسية في مديرية الأمن العام بحدوث إطلاق نار داخل مبنى سكني مستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية، وفي نطاق مجمعها حيث تحركت القوة الأمنية للمكان وفرضت طوقا أمنيا لمباشرة التحقيق في الحادث والوقوف على ملابساته.

وأضافت أنه ومن خلال التحقيقات الأولية تبين إصابة ثلاثة أشخاص بينهم إسرائيلي، وما لبث أحد الأردنيين أن فارق الحياة متأثراً بعيار ناري أصابه ولحقه الثاني.

وأشارت التحقيقات الأولية غير النهائية إلى أن المواطنين الأردنيين دخلا إلى المبنى السكني قبل الحادثة بحكم عملهما بمهنة النجارة.

وأكدت إدارة العلاقات العامة والإعلام أن التحقيقات ما زالت في مراحلها الأولية، وأن الجهات التحقيقية في مديرية الأمن العام باشرت بفتح تحقيق موسع بالحادث وإخبار النيابة العامة للوقوف على كافة التفاصيل والملابسات، ووفق الإجراءات القانونية المتبعة.

وأفاد مغردون على “تويتر” من العاصمة الأردنية، أن شخصا يدعى محمد الجواودة حاول طعن حرس السفارة الإسرائيلية فأردوه قتيلا.

وذكرت وسائل إعلام أردنية أن الحادث راجع إلى شجار نشب بين أردنيين وإسرائيلي داخل مبنى سفارة إسرائيل بمنطقة #الرابية الفاخرة في #عمان.

وأضافت أن الحادث أسفر عن مقتل المواطن الأردني بعد أن تلقى رصاصتين من حرس السفارة، وإصابة الإسرائيلي بطعن في الصدر وهو في حالة سيئة.

وطوقت قوات الأمن الأردنية محيط مبنى السفارة الإسرئيلية في عمان قبيل الغروب، وانتشرت بكثافة في الشوارع القريبة من السفارة.

و #الأردن و #إسرائيل يرتبطان بمعاهدة سلام منذ عام 1994.




شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. و #الأردن و #إسرائيل يرتبطان بمعاهدة سلام منذ عام 1994.
    معاهدة العار

  2. يُقال أنه سيتم مُبادلة الحارس بإزالة البوابات عن الأقصى ، يجب على الأردن عدم قبول هذا لأن البوابات في طريقها إلى الزوال بإصرار أهل فلسطين و بسالة رجالُها و شجاعة حرائرها……
    !!

  3. طاقم السفارة الإسرائيلية عاد إلى إسرائيل قبل قليل عبر جسر اللنبي، بمن فيهم الحارس الذي ارتكب الجريمة.
    يبدو أن صفقة “الحارس مقابل البوابات” قد تمت”

  4. مساء الخير أحمد الإنجليزي ….
    الإنسان أغلى ما نملُك ……. هزُلَتْ !
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *