>

أعلنت الرئاسة اللبنانية في بيان أن رئيس الجمهورية ميشال عون استقبل صباح اليوم الأربعاء زير الخارجية والمغتربين، وتسلم منه كتابا بطلب إعفائه من مسؤولياته الوزارية.

فيما قال وهبة عقب لقائه عون إنه “في ضوء التطورات الاخيرة والملابسات التي رافقت الحديث الذي أدليت به وحرصاً مني على عدم استغلال ما صدر للاساءة الى لبنان واللبنانيين قدمت للرئيس عون طلب اعفائي من مهامي ومسؤولياتي كوزير للخارجية”.

وكانت وزارة الخارجية السعودية استنكرت أمس الثلاثاء بشدة ما تضمنته تصريحات الوزير اللبناني، من إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون. وأعربت في بيان، عن تنديدها واستنكارها الشديدين لما تضمنته تلك التصريحات التي تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين.

كما أكدت أنها استدعت السفير اللبناني لدى المملكة للإعراب عن رفضها واستنكارها للإساءات الصادرة من قبل وزير الخارجية، وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص.

بدوره، طالب مجلس التعاون الخليجي باعتذار رسمي من الوزير اللبناني، مؤكدا رفضه واستنكاره لما تضمنته تصريحاته.

إلى ذلك، استنكرت كل من الإمارات ومصر والكويت استنكرت أمس تلك التصريحات التي وصفت بالمسيئة والعنصرية. كما طالب مجلس التعاون الخليجي باعتذار رسمي من الوزير اللبناني، مؤكدا رفضه واستنكاره لما تضمنته تلك التصريحات.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *