توقعت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية أن يفوز حزب الله بأغلبية ضئيلة في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في لبنان الأسبوع القادم.

وقالت الصحيفة المعروفة بميولها لحزب المحافظين البريطاني, إن حزب الله قد يتولى مقاليد السلطة بفضل تحالفه “غير المناسب” مع زعيم الأقلية المسيحية في لبنان العماد ميشال عون.

وأضافت أن هذا التحالف نشأ إثر خلافات بين أتباع التيار الوطني الحر الذي يتزعمه عون, وأحزاب مسيحية أخرى.

يافطة تحمل صورة حسن نصرالله و ميشال عون في أحدى شوارع بيروت
يافطة تحمل صورة حسن نصرالله و ميشال عون في أحدى شوارع بيروت

وتتوقع الصحيفة أن يفوز التيار الوطني الحر بنحو ثلاثين مقعدا بينما ينتظر أن يحافظ حزب الله المتحالف مع حركة أمل الشيعية على مقاعده في البرلمان الحالي والبالغة 35 مقعدا.

ومضت الصحيفة إلى أنه مع استحواذ حزب الله وحليفه التيار الوطني الحر على نحو 65 مقعدا فإن ذلك سيمنحهما أغلبية ضئيلة في البرلمان البالغ عدد مقاعده 124 مقعدا.

ولم تكتف الصحيفة بذكر الأرقام -التي لم توضح الأسس التي استندت عليها لاستنتاجها- بل عمدت لرسم صورة قاتمة وسلبية لما ستؤول إليه الأوضاع في المنطقة إذا نجح حزب الله في تحقيق الفوز في الانتخابات.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن فوز هذا التحالف سيفاقم حالة التوتر القائمة بين لبنان وإسرائيل التي خاضت مليشيات حزب الله معها غمار حرب استمرت 34 يوما في عام 2006.

وبحسب زعم صنداي تلغراف فإن مثل هذا الفوز سيشكل تحديا وصفته بالخطير للنفوذ الغربي في لبنان مما يهدد الآمال في عملية سلام جديدة بين إسرائيل والفلسطينيين.

ورجحت في تحليلها للتوقعات أن توقف الولايات المتحدة دعمها للجيش اللبناني في حال اعتلاء حزب الله سدة الحكم في البلاد.

وأعرب دبلوماسي غربي كبير عن اعتقاده للصحيفة –التي لم تذكر اسمه- أنه إذا آلت الوزارات الأمنية الرئيسية كالدفاع أو الداخلية لحزب الله فإن استمرار الولايات المتحدة في تمويل الجيش اللبناني سيكون أمرا غير قانوني.

ومع ذلك تقر الصحيفة بأن الآثار العملية لأي انتصار لحزب الله في الانتخابات سيظل محدودا “نظرا لأن للحزب مقاعد بالفعل في البرلمان ويضطلع بدور هام في مجلس الوزراء اللبناني المؤلف من محاصة بين المسيحيين والمسلمين السنة والشيعة.

المصدر: الجزيرة

شارك برأيك

‫21 تعليق

  1. يعني جابت الجريدة حاجة جديدة من بيت ابوها ؟؟؟ وبعدين كيف تصف تلك الجريد ( الغير غراء ) تحالف حزب العماد ميشيل عون وحزب الله بالتالف ( الغير مناسب ) على حد رأيها السخيف ؟ غير مناسب لمن ؟ للموالات ام للغرب ؟ ام للدولة العبرية ؟… طبعا وماذا سيقولون وهم على وشك رؤية هزيمة من يوالوهم امام اعينهم …. يا الله الحسد والغيرة شو بتخلي العالم تموت قهر ….

  2. ya rab inchalah natijet el toswit tkon la sale7 el mo3arada w bas kermal ydal lebnan wa2ef 3ala ejre w ma ykon rasna wati la 7ada bi ezen alah w bi wojod sayed 7asan nasralah alah ye7mi ya rab

  3. انشأ الله يكون لحزب الله فوزأ كبيرأ بحق الحسين ,ليما فيه خدمت الامه العربيه وخدمت البنانين بكافت طوائفهم والله ولي التوفيق

  4. First of all, please recall what happened in the West Bank & Gaza in 2006. To begin with, the USA & Israel called for the elections in the West Bank & Gaza in 2006. HAMAS handily won.
    The Neutral International Observers testified to the fact that it were
    TRANSPARENT & CLEAN ELECTIONS ALL OVER THE LAND. Yet, both the USA & Israel denounced the results, and immediately worked on undermining the efforts of the DEMOCRATICALLY ELECTED PALESTINIAN GOVERNMENT headed by Mr. HANIYAH.
    Israel started the deadly EMBARGO and SURROUNDED GAZA from Air, Land & Sea.
    Then 2008-2009 Gaza war erupted. There are only two main opposing factions in the West Bank & Gaza. Now, in the West Bank, Abu Mazen is openly supported by Israel & the USA & the Western Countries; while in GAZA, Iran & Syria and others are backing HAMAS.
    However, in Lebanon, it is much more complicated. There are many different political & religious parties, who are competing for the 124 seats in the
    Lebanese parliament. Very Complicated & too sensitive negotiations & cutting deals will be taking place…
    Add to that, it is the established rule that the Parliament Head must be a Shiite, and the Prime Minister to be a Sunni, while the President is a Christian. These factors & others will make it much harder to form a Gvernment, whoever wins. Also, many Foreign Embassies in Lebanon are Bankrolling different factions & their representatives, who are running in this elections. The Americans, and the French and the British and the Israelis WILL NOT ACCEPT THE RESULTS OF THE ELECTIONS OF JUNE 7, 2009 in Lebanon if Hezbollah had the majourity, and they
    immediately will start undermining any efforts to form a working government accepted by most of the political & the religious parties in Beirut. And that will very likely bring Lebanon again into the direct armed confrontation, which will drag in Iran & Israel & the Americans and the Syrians…
    And if that happened, the whole Middle East will be up in flames…Armageddon is then at hand…
    And God Knows Best…
    THE TRUTH SHALL EVER PREVAIL,
    AND IT WILL DEFINITELY HURT!
    cabbieiam@juno.com

  5. ابو هادي… ابو هادي
    حي على خير العمل…للمجد هيا يا امل
    تراتاتاتا…. جنرال
    تراتاتاتا…. جنرال

  6. god bless who keept our head up and save our dignity the leader mr hassan nasrallah,al mouwalat they got america and israel beside them and supporting them,and we got the god beside us,so who is going to win?offff course ussssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssssss,,see u next week with our trophy up

  7. ابي أقول للاخ العراقي مافي احسن من الله قول بجاه الله ولا بجاه الحسين وشكرا .

  8. to mohmad be3te2ed ya mohmad imam hussein salat lah wal salam 3alayh imamna kelna mo bas lal shi3a ya3ni ma kan fi da3i t2ol hal kelme le elta thank u anyway kel wa7ad 3ala ad fehmato biye7ke

  9. ألسلام عليكم
    إسرائيل تحضر نفسها لحرب شاملة وكاملة ومعظم الحكومات العربية تطالب المقاومات بالتجرد من سلاحها!!!
    أستنتج من هذا أما الحكومات ليست متألقة سياسيآ أو متواطئة؟؟؟
    ألاحتمال الثاني هو ألارجح.
    فكر جيدآ إن كانت هذه طموحات الامة العربية باستثناء معظم الحكام.

  10. الله ينصرنا عل القوم الظالم, منهم الغرب و اليهود او حتى من هم منا و يعيش بيننا لكن متخلف و ينتمي للفكرالمضاد لله و الإسلام… قولوا آمين.

  11. اي واحد عسا يهودي او كافر بس لا يكون عربي هتلري اللي يشتمني لايري

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.