>

ما زالت الحكومة الكويتية تلتزم الصمت حول حقيقة الأنباء المتداولة عن وفاة امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح والتي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الاخيرة.

فخلال الساعات الماضية ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالحديث عن وفاة امير الكويت والتخوف من الفاجعة من بعده،  ترافق ذلك مع الاعلان عن ان رئيس مجلس_الوزراء الشيخ صباح الخالد ورئيس مجلس_الأمة مرزوق الغانم توجهو الى قصر_بيان لمقابله ولي_العهد نائب_الأمير الشيخ نواف الأحمد

وظهرت تكهنات حول صحة أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الذي يتعالج في الولايات المتحدة  وقال نشطاء ان  مغادرة النواب ورئيس الحكومة القاعة للقاء نائب الأمير إجراء إداري متبع لكنه في ظل هذه الظروف الحساسة من الطبيعي أن يثير الارتباك والتكهنات

ونعى الأكاديمي الدكتور عبد الله المدني على صفحته على تويتر أمير الكويت قائلا :” وردني من مصدر موثوق في دولة الكويت أن سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وافته المنية الساعة ٤ صباحا، وأن الإعلان الرسمي سوف يصدر قريبا. رحم الله الشيخ صباح وأسكنه الجنة. تعازينا ومواساتنا لشعب الكويت الشقيق”.

اما الكاتبة فجر السعيد فقد غردت كاتبة “يا رب لطفك في الكويت وشعبها” دون ان توضح المزيد من التفاصيل.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *