>

تبادل السفيران السوري والسعودي في الأمم المتّحدة اتهامات حادّة امس أمام مجلس الأمن الدولي على خلفية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول، في مؤشّر إلى التوتر الدولي الذي تُثيره هذه القضية.
واشارت وكالة الصحافة الفرنسية الى ان تبادل الاتهامات حصل في ختام جلسة مخصّصة لسوريا.
وبعد مداخلة للسفير السعودي في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، طلب نظيره السوري بشار الجعفري الردّ.
وقال الجعفري “تحدّث السفير السعودي عن وجود إرادة لدى نظام بلاده لمساعدة الشعب السوري، متجاهلاً أنّ هذا النظام هو المسؤول الأول عن نشر الإرهاب في سوريا والعراق ولبنان والأردن ومصر وليبيا وأفغانستان ونيجيريا وجنوب شرق آسيا”.
وأضاف الجعفري أنّ “السعوديين الذين قتلوا صحافياً بطريقة فظيعة، يجب ألا يتدخّلوا في ما يحدث في سوريا”، في موقف دفع السفير السعودي إلى طلب الردّ ايضاً اذ قال إنه لا يتوجّب على “النظام السوري وممثّليه أن يَعظوا، كما فعل السفير السوري. هو يتحدّث عن اختفاء صحافي، في وقت هناك مئات الصحافيّين الذين اختفوا في سوريا، وانتهى بهم الأمر في سجون سوريّة”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ال سعود يحللون لنفسهم قتل الناس وتخريب الدول وإرهاب الشعوب وبنفس الوقت يمنعون بل يحرمون الاخرين من عمل ماهم يعملون السعوديون وال سعود ينهون عن خلق ويأتون بمثله الملعون الملك فهد استدعى الامريكان ليحتلوا العراق ويدمرونها والملعون الملك عبدالله جاء بالربيع العربي وخرب تونس وليبا ودمر اقتصاد مصر وكان له اليد العليا بتدمير سوريا والان الملعون سلمان وابنه المعفن يكملون مسيرته وبدأوا بعاصفة الجزم على أطفال ونساء اليمن منذ ثلاثة سنوات ونصف وهم يصرفون مليالات الدولات ويجيشون جيوش من كل مرتزقة العالم ولم يستطيعوا على رجالات اليمن الحفاة لان المرتزق لا يقاتل اذا لم تعطيه المال اما حفاة اليمن يقاتلون من اجل بلدهم وعقيدتهم وخصوصا انهم يشعرون بالظلم الواقع عليهم من ال سعود المعفنيين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *