>

كشف الإعلامي المصري ” عمرو أديب ” في برنامجه الحكاية والمذاع على قناة ” mbc مصر ” عن  إعلان مكتب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي تبرعه بمبلغ 50 مليون جنيه مصري لصالح معهد الأورام في مصر وتوفير كل ما يحتاجه المعهد .

وجاء ذلك على إثر الحادث الإرهابي الأليم الذي شهدته أمس منطقة المنيل بالقاهرة عقب انفجار سيارة كانت تحتوي على كمية من المتفجرات أمام معهد الأورام .

وأسفر الحادث عن وفاة 20 شخصا وإصابة أكثر من 50 شخصا إلى جانب التلفيات الهائلة بالمنطقة وبمعهد الأورام وحاجة المعهد إلى الترميم والإصلاحات والتي تتراوح تكلفتها ما بين 50 إلى 60 مليون .

وقام عمرو أديب في بداية الحلقة بإعلان فتح حساب ( 777 ) للتبرعات لمعهد الأورام مؤازرة له و العمل على سرعة عودة العمل به والتكاتف مع الدولة وأهالي الضحايا وجاء من أبرز المتبرعين المهندس نجيب ساويرس بمبلغ مليون جنيه .. وبنك ناصر الإجتماعي تبرع بقيمة 5 مليون جنيه ورجل الأعمال أحمد أبو هشيمة بمبلغ مليون جنيه .

وحتى الآن وصل إجمالي التبرعات إلى 68 مليون جنيه ونصف .

عمرو أديب: جمعنا 8 ونصف مليون جنيه حتى الآن تبرعات للمساهمة في ترميم وتطوير معهد الأورام

عمرو أديب: جمعنا 8 ونصف مليون جنيه حتى الآن تبرعات للمساهمة في ترميم وتطوير معهد الأورام#الحكاية

Posted by ‎الحكاية‎ on Monday, August 5, 2019

 

 

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. انو حاطين عمرو مش أديب
    ومش منزلين خبر ال ٢٠ ضحية الله يرحمهم بتفجير سيارة …

  2. سيتركون العاصمة القديمة لتحترق بأهلها وتندّثر ظُلماً وفقراً ومرضاً وسيذهبون الي عاصمتهُم الجديدة حتي لا تتأذي أعينهُم بكل ذلك الدمار..

  3. في الوقت إللي حصل فيه الأنفجار أستاذ عمرو بيه المنافق مقدرش يقطع الغنا والرقص عن الفنانة الشابةالصاعدة فاطمة عيد و يذيع الخبر
    و مش هو بس دي كل القنوات اللي أشترتها الحكومة برامج طبخ و توك شو و أغاني و رقص و مسلسلات َولا حد طلع أعلن الحداد على الناس الغلابة إللي ماتوا زي مااعلنوا الحداد علي السبسي والملك عبد الله
    منافقووووووووووووووووووون
    لا والبيه كمان فرحان اوي بتبرعات الخلايجة من الامارات والبحرين … يا شوية شحاتين …!
    الناس بتموت من الغلا والجوع وانتو بتصرفوا فلوس البلد علي المؤتمرات والفشخرة الكدابة
    لعن الله السيسي ومن أيده

  4. الف رحمة ونور علي اللي ماتوا
    الف رحمة ونور علي اللي لسة عايشين
    الف رحمة ونور عليكي يا مصر

  5. شكرا لكل زملائي واساتذتي بمستشفي القصر العيني
    القصر العيني طول عمره حمال جبال
    القصر العيني مصنع الرجال
    معهد ناصر كمان ماتأخروش وكانوا قد المسئولية
    اما بقي شوية الناس المتلمعة الفافي اللي متعينين بالواسطة في مستشفي 57357 دول رفضوا استقبال اي حالة من معهد الاورام الامن طردهم كمان لم يسمح لهم بالدخول بس الاعلام وشلة الطبالين والرقصات صدعونا بمستشفي57357 وهي مالهاش تلاتين لازمة واعلانات بالكوم عشان التبرعات وهما شوية اندال ناس فافي ليها واسطة ولا عندهم اي خبرة ولا اي رحمة

  6. عاوزين تقييموا الإعلاميين ؟
    إستنوا أى حدث مؤثر بشرط يكون حصل والإعلاميين هوا فى برامجهم وتابع ردة فعل الإعلامى؟
    هتلاقيه قلقان ومُتردد خايف يتكلم لحسن يعُك! ولو إتكلم هيقول عناوين على إستحياء!
    لكن تانى يوم بقى هتلاقيه ما شاء الله أسد وعمال يطيح هنا وهناك مهو خلاص الـ سكريبت جاله وعرف هيقول إيه !

    الكلام ده ينطبق على الإعلاميين المؤيدين والمعارضين!

  7. السيسي الجربوع فالح بس يطلع يقدم تعازي للناس ويسبل بعيونه
    و مخابراته مشغولة بتصوير فيديوهات اباحية للفنانات و شحط المعارضين و تعذيبهم و الناس بتفجر مرضى السرطان و يطلع يقولك حادث

  8. المُشكلة إن أموال الخليج دى مش بتكون تبرعات بالمعنى الحقيقى للكلمة! دى بتكون تسهيلات لحاجات تانية بتظهر فيما بعد مُستقبلياً!

    الله المُستعان !

  9. والله مش مستبعدة انم ياخدوا التبرعات دي ويجددوا بيها نجف وسجاد مسجد الفتاح العليم
    النظام ده نظام جاحد لابيهمه مصلحة المواطن ولاحتى روحه
    احنا عند بلحة رخاص اوي
    المصيبة ان مدرس oncology زميلتي في القصر العيني كانت بتقول من فترة ان الامارات عينها علي معهد الاورام والقصر العيني الفرنساوي زي ماهي عينها علي جزيرة الوراق
    عادي جدا يكون حادث مفتعل انا بقيت متوقعة اي حاجة ومش داخلة دماغي الصراحة حكاية حركة حسم دي مش داخلة دماغي خااالص دي الشماعة بتاعتهم في اي مصيبة
    اجعله اخر يارب .. تعبنا

  10. يوم الاستفتاء كنت في الغردقة انا و العائلة و عندما رجعنا ، رجعنا سائق التكسي الي جابنا بالاول و كان الرجل مسيحي و محترم و بيكره السيسي و بيبكي على ايام زمان ، لمن وصلنا سيطرة المطار قال حتى ما يفتشونا لو قالوا نعم قولوا نعم !! فكرت يمزح و لمن وصلنا كانوا شوية صعا ليك شايلين الكلا نشكوفات الروسية الذي عفى عنها الزمن و فعلا ضحكوا و قالوا نعم السائق قال نعم و دخلنا ! اي نعم للاستفتاء و انا في نفسي قلت لو تموتوا ما راح اقول نعم لا مجاملةً ولا حتى بالضحك !!!!

    كما قلت من زماااان مصر تحتاج ثورة ضد الاعلامين و الفنانين و الطبقة المخملية المخن ثية التي ترقص على جثث و جراحات المصريين !!!!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *