>

أكد الجيش الأميركي أن الضربات الأميركية ضد تنظيم “داعش” وغيرها من التنظيمات المتطرفة تواصلت ليل الثلاثاء/الأربعاء على أهداف في العراق وسوريا، حيث دمر العديد من الآليات وموقع لتجميع الأسلحة.
وقالت القيادة الوسطى إن الجولة الجديدة من القصف ترفع إلى 198 عدد الضربات ضد أهداف في العراق منذ إعلان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، حملة بقيادة أميركية ضد متطرفي تنظيم “داعش”.
وفي سوريا، حيث بدأت عمليات القصف الاثنين، بلغ عدد الضربات التي استهدفت التنظيم المتطرف 20 ضربة.
وانضمت إلى الطائرات بدون طيار والمقاتلات الأميركية، طائرات حربية فرنسية في العمليات فوق العراق، وشارك ائتلاف من الحلفاء العرب في العمليات فوق سوريا، لكن بيان القيادة الوسطى، اليوم الأربعاء، يشير فقط إلى الضربات التي نفذها الطيران الأميركي.
وأكدت القيادة الوسطى تنفيذ خمس ضربات ليلا “استخدم فيها عدد من الطائرات الهجومية والقاذفة والمقاتلة”.
واستهدفت الضربات غرب العاصمة العراقية آليتين مدرعتين لتنظيم “داعش”، وموقعا لتجميع الأسلحة. ودمرت ضربتان أخريان مواقع قتالية للتنظيم المتطرف تهدد اربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.
واستهدفت ضربة خامسة في سوريا ثماني آليات لتنظيم “داعش” شمال غرب بلدة القائم العراقية الحدودية، بحسب القيادة الوسطى.
ولم يذكر بيان القيادة أي عدد تقديري للإصابات في صفوف الجهاديين.



شارك برأيك

تعليقان

  1. انشالله بينمحوا عن بكره ابي بكر البغدادي ههههه
    اي عن بكره ابيهم بس ما يضلوا 10 سنين مثل ما البعض توقع ..
    وإلا هالتوقع بيطرح علامات كثير من الاستفهام !!!!!!!!!!

  2. الى جهنم وبئس المصير
    الله ينتقم منكم
    بس ما بعرف ليش عندي احساس في لغز ب الموضوع
    يعني كل هالتجمع ( قوات دولية ) عشان عيون شلة من الساقطين والمجرمين !!!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *