>

أظهر مقطع فيديو رئيس النظام السوري بشار الأسد، خلال لقائه وفدا برلمانيا بلجيكيا برئاسة “فيليب دوفينتر” النائب في البرلمان الاتحادي البلجيكي، الإثنين، في أول ظهورٍ له بعد التقارير التي تحدث عن تدهور حالته الصحية وإصابته بجلطة.

واللافت في الفيديو الذي نشرته وكالة “سانا” السورية، أن “الأسد” طيلة اللقاء لم يُحرّك يدهُ اليُسرى، وقد أبقاها موضوعة على طرف الكرسي الذي يجلس عليه، في وضعيّة تشير إلى أنه لا يقوى على تحريكها، ما أثار تساؤلاتٍ حول حالته الصحيّة.
وضجت مؤخراً مواقع التواصل الإجتماعي، بأنباءٍ تتحدث عن إصابة “الأسد” بجلطة دماغية، نقل على إثرها إلى مستشفى الشامي الواقعة في العاصمة دمشق تحت حراسة مشددة.
وأشارت الأنباء التي تواردت عبر وسائل التواصل، إلى أن الأسد يخضع بشكل أسبوع لفحوصات طبية خاصة في الآونة الأخيرة، لافتةً إلى أن الملف الطبي لبشار الأسد يشرف عليه فريق طبي روسي في سوريا.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. ” ان الرئيس السوري انسان، مثله مثل أي انسان آخر، يمكن ان يصاب بالمرض ويذهب للعلاج في مستشفيات بلاده، مثل والده من قبله، الذي لم يذهب الى أي مستشفى في الخارج بعكس معظم حكامنا العرب اللى ما يتعالجون الا في مستشفيات اوروبا وامريكا.

  2. غدا سيخرج علينا وهو يلعب كُرة طائره
    جلطه دماغيه ويتكلم بطلاقه !!!

  3. بشارون مو انسان هادا مخلوق وحشي ما بينتمي لفصيلة البشر ..اما ابوه مين اللي قال انه ما كان يطلع يتعالج برا ؟ كان يروح على روسيا يتعالج بس بالسر
    اما بشارون مو مشكلة اذا ما انجلط هالمرة ..المرة الجاية أن شاء ما تصيبه جلطة واحدة وشلل .ان شاء الله ينصاب بكل العلل والامراض ويجرب صنوف العذاب اشكال الوان ويجعله يتمنى الموت وما يلاقيه هو وكل مين ساعده على اجرامه ودافع عنه وما يموت الا بعد ما نشوفه ذليل ومهان هالخاين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *