>

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، منذ قليل، أنّ 8 طائرات على الأقل تستطيع حمل 10 أطنان من مواد لإخماد النيران، من المتوقع أن تصل غدًا إلى الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى أن الطائرات ستصل من كرواتيا، وإيطاليا، واليونان، وقبرص، وذلك بالإضافة إلى الطائرة الروسية العملاقة “بيريف-200”.
وكان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، قررا طلب المساعدة من تركيا واليونان وقبرص وإيطاليا لإرسال طائرات خاصة بإخماد الحرائق.
وأفادت الإذاعة العاملة الإسرائيلية “صوت إسرائيل”، بأنّ هذا القرار اتخذ في أعقاب اشتعال النيران بمناطق عديدة في البلاد وتوقع استمرار هبوب الرياح القوية خلال الأيام القادمة.
ووفقًا للإذاعة، تسعى طواقم الإطفاء إلى السيطرة على الحريق الهائل الذي شب إلى الغرب من القدس. وتمكنت هذه الطواقم من منع انتشار ألسنة اللهب إلى البيوت في بلدة نتاف، وفي الناصرة تم إخلاء مدرسة بسبب حريق شب في أرض هشيم بحي الصفافرة.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية، إن طواقم الإطفاء تمكنت من منع انتشار ألسنة النيران باتجاه البيوت، ولم يصب أحد بأذى. وشبّ حريق في أرض هشيم بقرية كركوم إلى الشمال من طبريا، ولم يبلغ عن وقوع إصابات، بحسب الإذاعة.

cx-xrnwwqaez1sq



شارك برأيك

‫17 تعليق

  1. اسرائيل الابن المدلل لامريكا واوروبا وبعض دول العالم الكل يسعى لارضائها أكيد يرسلوا لها ما تشاء
    أخت منى أشاطرك الرأي تحياتي لك

  2. ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَىٰ فِي خَرَابِهَا ۚ أُولَٰئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ ۚ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) .
    خساره والله الحريق… هذه كلها أشجار وأرض فلسطينيه.

  3. إسرائيل يعيش بداخلها أيضا فلسطينيين و خاصة عرب 48 إن دعوتم على إحراقها سيكون مصير الفلسطينيين و جنسيات عربية آخرى الحرق !!!! و بعدين من أكثر من 60 سنة و المسلمون يدعون في مساجدهم على إسرائيل، ما صار شي كل يوم تزداد تعنت و قوة و سطوة. الدعاء وحده لا يكفي يا سادة المفروض أن نكون أمة قوية و نستفيد منهم و نصير أقوى فالله يحب المؤمن القوي !!

    مساء الخير للموجودين بالصفحة.

    1. هلا صارت مخبولين بتخاف عالعرب الفلسطينيين وبدها نحارب مو بس الدعاء من امتى بهمك امرهم ؟؟ ومو انتي يللي عطول عم تشمتي في العرب ومن يومين بس حكيتي انن بدكو العرب دكا ؟؟؟ هلا صارو الفلسطينيين العرب بهموكي ؟
      طيب فرجينا سطرتك انتي و قبيلتك البربريه يللي قلتي عنون ابطال و مافي حدا متلون !!!!! ليش بدك تتاحدي مع العرب يللي عم تحتقريهن ؟؟؟ ليش مابتتركينا في حالنا نواجه مصيرنا بالدعاء او بالقوه هيدا مصيرنا منو مصيرك يللي بتستعرى منا روحي لحالك و اتركينا لحالنا ندعو عليهم و على كل يللي بيشمت فينا وبيفرح لحزننا حتى طول مو بس بستين سنه

  4. يقول الله عز وجل: (ولايزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة أو تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله، إن الله لايخلف الميعاد)
    فلاعجب أن ينزل الله غضبه على الكافرين من حين لآخر دون أن يبيدهم حتى يأذن بمصيرهم المحتوم
    وفي حوادث الحرائق هذه، أراها اشارة من الله سبحانه لنا، وربما للمجاهدين والمرابطين خصوصا أن اسرائيل كيان هش لم يتمكن حتى من اخماد حرائق فهرع مستنجدا بالغير، فما بالك لو نقلت الحرب الى ديارهم!!!
    لقد تأكد وصف الله لهم في القرآن أنهم كالجنين الذي لم يكتمل نموه ولايعيش الا بالحبل السري(الا بحبل من الله وحبل من الناس) فوجودهم قائم على المساعدات الضخمة المقدمة لهم والدعم الدولي
    لابد للغول أن يزاح عن وجهه الغطاء لنراه على حقيقته مجرد فزاعة، وهذا المراد، أن تزول هيبة اسرائيل وقوتها من نفوسنا لتحل محلها الثقة بالنفس، وساعتها لن يطول النصر باذن الله

  5. اكيد بعض العرب المتصهينين قلبهم ينزف دم على عشيقتهم اسرائيل و هات يا برقيات و رسايل مواساة و تحصر لبنى صهيون و اكيد السفارة اللى بالعمارة هههههه مو ملحقة تفتح برقيات التضامن من العبيد و اذنابهم
    الموت لاسرائيل اللقيطة و لكل من فارشلهم السجاد الاحمر و فاتحلهم سفارة بالعمارة ههههه و معتبرهم دولة
    فلسطين و بس

  6. الناس الهبلة فرحانة جداً على مصيبة هم ومسلميهم وشعوبهم ودولهم اكثر المتضررين بهذه الحرائق …. ولا يعملون حجم الضرر البيئي والنفسي والصحي والاقتصادي وحتى الأخلاقي من باب التشفي عليهم ؟؟؟؟!!! وهم ليسوا كاليهود الذين لهم الف آلية لمعالجة ذاك ان كان على المستوى الاقتصادي او الصحي او الاجتماعي او او او …… فأسرائيل دولة او قل ولاية أمريكية متقدمة ….
    لكن ماذا اقول لمذاييع ان آتاهم خبر من الأمن او الخوف اذاعوا به ولو ردوه لمن يستنبطه لكان خيرا لهم …. حقيقة من يومين وانا اقلب كفيي وارى تعليقات في السوشل ميديا والجرائد الإلكترونية ومنها نورت !!!
    واحدة تقول لانهم منعوا الأذان والثانية تحكي عن الحبل السري الكوالمبوري ومن يدري لعلي أرى تعليق يربط بين نار الغابات ونار الشهوى في فض غشاء البكارة لحسان العذراوات !!!
    يا ايها النمل ادخلوا مساكنكم انتم وشعوبكم من سيدفع ثمن هذا الحرائق بثمن بيئي ومناخي وصحي يعمكم وكفاكم هبل ….. اسألوا الله ان يقي شعوبكم أضرار ما يحصل فحكوماتكم الموقرة لن تزرع شجرة واحدة لتحسين مناخ دولكم وأحداث توازن للأوكسجين بعد كميات الكاربون وثاني أوكسيده الذي سيصل دولكم اما جعابرة الخط الأخضر فلن تغسل لهم إسرائيل رئتهم او إعطائهم مضادات حيوية تخلص الجسم من التسمم الدخاني ….. تذكروني بزعران السلفية الذين حرقوا سوريا لأجل تحريرها ومعها غابات اللاذقية فولدت نسائهم اطفال مشوهين !! ان رأيتم النار فكبروا ( غير أذان البدعة الثاني يوم الجمعة ) فان الله يطفئها كما في الرواية او الحديث …. وكفاكم هبل .

    1. ايها النادبي يعنى اخذتك الرأفة على الطبيعة بحجة التلوث الذي قد يسببه الانفجار ههههههه و ما اخذتك الرأفة على اجسادكم و عقولكم و مايسببه لها الجلد بالسلاسل و التطبير على الركب. وااا عجبي على المتصهينين كيف يبررون عبوديتهم لحبيبتهم اسرائيل اخخخ

      فلسطين و بس

  7. الذي أردت قوله : أن حرائق الغابات والاحراش لا تهدم دول ولا تحقق نصر او تأتي بفتح ….. النصر يأتي من خلال فكر واعي وإدارة ناجحة للمعركة وصبر ومثابرة وعدم يأس ، اما ان نرسم على وجوهنا فرحة بلهاء وان السماء ستفعل نيابة عنا ما امرتنا به فذاك الغباء بعينه ! مثير للضحك والشفقة علينا من قبل الاصدقاء والاعداء معا ، نعم تعيننا السماء عندما ترانا نفعل ما يتوجب فعله غير متجاوزين الحدود التي حددتها لنا الشريعة او استعملنا فكر جعبوري مزور أجوف ، ولم نيأس وان طال الزمن …..
    هذا بعض ما اردت قوله لكن يبدو خاصية التصحيح التي دمجت العبارات بعضها ببعض وغيرت بعض الكلمات مثل نار الهوى الى نار الشهوى ؟؟ وغيرها مع تأخر انزال التعليق من قبل الكنترول قد فعله ، خاصة مرات اكتب على الطاير لاني لا اعرف سينزل التعليق او لا ، او بعد نصف يوم .

  8. بعيدا عن المرجفين، وعمن ساءهم فرح المسلمين بمصاب عدوهم ، أنقل هذا الحديث للشيخ الفلسطيني بسام جرار عله يثبت اخوتنا المصابين في فلسطين
    يرى مدير مركز نون للدراسات القرآنية، الدكتور بسام جرار، أن “كل مصيبة، أو كارثة طبيعية تحل بالكفار، هي عقوبة من الله سبحانه وتعالى”.

    ويضيف جرار في حديث لـ”عربي21″؛ أن “الكوارث الطبيعية أنواع، فإذا أصابت الكفار فإنها إما أن تكون انتقاما من الله بسبب معاداتهم ومعاصيهم، أو عقوبة تذكرهم به وتحثّهم على الرجوع إليه”، مستدلا بالآية: “ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون”.

    ويتابع: “ويشترك المسلمون، في حالة إقامتهم على الذنوب، مع الكفار في أن بعض الكوارث التي تحل بهم تكون عقوبات تدفعهم إلى الأوبة إلى الله، فيما تكون هذه الكوارث ابتلاءات وامتحانات لهم إذا كانوا صحيحي الإيمان”، مستشهدا بحديث رسول الله “صلى الله عليه وسلم”: “عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن؛ إن أصابته سرّاء شكر؛ فكان خيرا له، وإن أصابته ضرّاء صبر؛ فكان خيرا له”.

    ويؤكد جرار أنه، بناء على ما سبق، فإن الحرائق التي حلّت بـ”إسرائيل” هي “عقوبة لهم على ظلمهم وجرائمهم وإفسادهم الدائم في الأرض”، موضحا أنه “لا يمكن الجزم بأن سبب هذه العقوبة هو منع الأذان”.

    ويستدرك: “غير أننا لا ننكر على من يقولون إن سبب الحرائق هو منع الأذان، إذ إنه عدوان كبير من الاحتلال، وواحدة من آخر المظالم التي ارتكبها”، كما قال.

    ويبيّن جرار أنّ “هذا الفهم للكوارث الطبيعية، والمصائب التي تصيب الناس، منطلق من الفهم الإسلامي الذي يرى أن الله مسيطر على كل ذرة في هذا الكون، وأن كل حادث يحدث في الدنيا إنما صدر عن حكمة منه سبحانه”، معتبرا أن من ينفي أن الكوارث عقوبة من الله “ينطلق من رؤية أخرى سوى الرؤية الإسلامية”، وفق تقديره

  9. هذا حال المغفلين غير المتزنين يذهبون ليأخذوا الفهم من بسام الجرار ويتركون علي الكرار عليه السلام ؟؟؟؟!!
    مدنكم العربية تحترق مثل ام الفحم والنار وصلت الى رام الله ، ودولكم في مصيبة بيئية وصحية وشعوبكم ستعاني وانتم فرحين ؟؟
    وشامتين ؟؟؟!!!
    يا خيبتكم …!
    عندما يكون النصر بفعلكم فافرحوا او مثوبة من الله لكم على صبركم وجهادكم كما أغرق فرعون حينها كونوا فرحين اما وان النار تأكلكم فألطموا .

    1. متورينا همتك انت بالاول مستر نادبي كيف تجيب النصر لامتك مع انى اشك انك تستطيع حتى التفكير هههههه لانه قالولى انك متخبي بشي ركن بلندن و عمال تجاهد ورا الكمبيوتر مثل زميرتك شكله متخفى بخيمة و بيوزع شعارات من هونيك وههههههههه
      فلسطين و بس

  10. شعور غريب إنتابنا نَحْنُ الفلسطينيين …… شعور نعجز عن وصفه أو إيصالِه لأحد .
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *