>

ما زالت أخبار فضيحة تمويل قطر لتنظيم إرهابي في #العراق تتدفق، حيث أكدت مصادر عراقية لصحيفة “عكاظ” أن وزير الخارجية القطري التقى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد الأسبوع الماضي، وطلب منه تحويل مبلغ نصف مليار دولار الذي كان مخصصا لإطلاق سراح القطريين المخطوفين كهدية من الدوحة لدعم ميليشيات الحشد الشعبي.

والتفاصيل كالتالي، ففي الثالث من أبريل الماضي، بعثت الدوحة سفيرها في #بغداد لمحاولة إطلاق سراح 24 قطريا خطفتهم #ميليشيات #حزب_الله العراقي.

وبعد مرور ثلاثة أيام، وصلت طائرة تقل مستشار #أمير_قطر مع وزير الخارجية، حيث فوجئ موظفو المطار بثلاث وعشرين حقيبة تحوي نصف مليار دولار.

من جانبها، حاولت قطر تبرير موقفها، حيث تحدث وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تصريحات صحافية، عن أن الأموال دخلت إلى العراق بعلم الحكومة، وأنها طلبت منهم تقديم المساعدة لإطلاق سراح المختطفين القطريين.

هذا وأكدت مصادر صحافية عدة، من بينها “عكاظ” السعودية، إبلاغ الدوحة بغداد أن الأموال هدية للحكومة، ولدعم ميليشيات الحشد المنضوية تحتها.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. عيش كتير منسمع كتير
    من قبل سنه وقت حرب غزه ناس فلسطينين قالوا كان يجيهم دعم من حزب الله ولولاهم كانت كتير امور ممكن تكون اسرا وما صدقت بوقتها بس هلأ كل شي ممكن ما عاد في شي غريب 🙂

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *