طلب وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي من المديرية العامة للأمن العام اتخاذ جميع الإجراءات الآيلة إلى ترحيل أعضاء جمعية “الوفاق” البحرينية من غير اللبنانيين إلى خارج البلاد.

وقال المكتب الإعلامي لوزير الداخلية، اليوم الأربعاء، إن الطلب جاء لما سبّبه انعقاد المؤتمر الصحفي لجمعية الوفاق في الـ11 من ديسمبر/كانون الأول الجاري في بيروت من “إساءة إلى علاقة لبنان بمملكة البحرين الشقيقة، وضرر بمصالح الدولة اللبنانية”.

ويأتي هذا الإجراء بعد طلب رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي من النيابة العامة إجراء التحقيقات اللازمة بخصوص المؤتمر، وذلك في أعقاب تقديم المنامة احتجاجا رسميا إلى لبنان بشأنه.

ونظمت جمعية الوفاق مؤتمرًا صحفيًّا في بيروت يوم السبت الماضي. وفي اليوم اللاحق، أعلنت وزارة خارجية البحرين تقديمها “احتجاجًا شديد اللهجة” إلى الخارجية اللبنانية بشأن الاستضافة “غير المقبولة إطلاقًا”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. الخنزير انت يا ساقط يلعنك و يلعن شيوخك
    وحكامك الحثالات ، شاطر بنورت وخاصة
    على البنات و النساء يا زبالة لو فيك ذرة
    كرامة تشاطر ببلدك الا اذا كان الفجور
    و الرقص و الهز عاجبك ؟؟ يا جبان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *