>

(CNN)– نفى المحامي الموكل بقضية البغدادي المحمودي، الذي شغل منصب آخر رئيس وزراء في نظام معمر القذافي، الأنباء التي لازالت تحوم حول تعرض موكله للضرب والتعذيب كما تناقلته وسائل إعلام محلية ودولية.
ونقل تقرير نشر على وكالة الأنباء الليبية الرسمية “وال،” السبت، البيان الصادر عن المحامي، علي محمد كعبار، جاء فيه: “لقد قمت بزيارة لموكلي في سجنه، وإنه يتمتع بصحة جيدة، ولم تبدو عليه أية آثار للتعذيب، وان ما تناقلته وسائل الإعلام محض افتراء.”


وتأتي تصريحات كعبار على خلفية حملة تناقلتها وسائل إعلام محلية ودولية في الشهور الأخيرة عن إصابة موكله بنزيف في الرأس جراء الضرب المبرح الذي يتعرض له، بالإضافة إلى تردي أوضاعه الصحية بشكل عام.
ويشار إلى أن المحمودي شغل منصب آخر رئيس وزراء في عهد القذافي تحت لقب “أمين اللجنة الشعبية العامة،” وتسلمته طرابلس في 24 يونيو/حزيران الماضي من تونس بعد ضمانات بحصوله على محاكمة عادلة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *