>

أبلغ رئيس الحكومة الليبية، علي زيدان، السفير المصري بطرابلس، انزعاج السلطات الرسمية بليبيا بسبب “ظهور أحمد قذاف الدم في إحدى المحطات التلفزيونية الخاصة في مصر، أمس الأربعاء، بعد تبرئته”.

يذكر أن قذاف الدم ظهر في لقاء تلفزيوني على قناة “المحور” الفضائية الخاصة.

وقال زيدان عقب استقباله السفير المصري، اليوم الخميس: “رجوت السيد السفير أن ينقل للأشقاء في مصر انزعاج الشعب الليبي وانزعاج الجميع منه، وأن ينقل إليهم الرغبة الأكيدة بتسليم كافة عناصر النظام السابق الموجودة في مصر”.

ووعد زيدان بتوفير محاكمة عادلة لكل المطلوبين للعدالة وفق المواثيق الدولية “كما هو الحال لعناصر النظام الموجودة بليبيا الآن، مثل رئيس اللجنة الشعبية العامة الذي يعادل رئيس وزراء ويعامل معاملة حسنة في وضعية جيدة”.

وأضاف زيدان أنه يأمل أن تراعي مصر مشاعر الليبيين حيال هؤلاء الذين ساهموا “في يوم من الأيام في تدعيم نظام الظلم في ليبيا”.
ليبيا تطالب بتسليم رمز نظام القذافي

وكشف زيدان أنه تحادث مع رئيس الوزراء المصري بالهاتف، وعبر له عن رغبة ليبيا في تسليمها المطلوبين للعدالة، وكشف زيدان أن نظيره المصري أبدى تفهماً للأمر، وأضاف أنه يأمل “أن تترجم هذه الجدية في إجراءات وفق القانون مع الأشخاص الموجودين في مصر، والذين يمارسون أنشطة سياسية ضد الدولة الليبية من هناك، وهو أمر مرفوض”.

وشدد رئيس الحكومة الليبية على أن العلاقات الثنائية بين البلدين قوية ومتينة ولا يمكن أن تتزعزع، طالباً في الوقت ذاته من السلطات المصرية ألا تسمح بأن تكون أراضيها “ساحة لزعزعة الاستقرار والأمن بليبيا، سواء بالنشاط السياسي أو الإعلامي أو الأمني أو الاستخباري، لأن أنشطة هؤلاء كثيرة وتصلنا معلومات حولها وهي غير عادية”.

وكانت ليبيا قد طالبت مصر تسليمها بعض رموز النظام السابق المطلوبين للعدالة، من بينهم قريب القذافي أحمد قذاف الدم الذي أطلق سراحه قبل يومين بعد تبرئته من تهمة مقاومة القوات المصرية.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *