>

أعلن محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية، إنه يتحدى أي أحد في العالم إثبات أنهم رفضوا مبادرة حقيقية وجادة لتحقيق السلام، مطالبا إسرائيل بالانسحاب إلى حدود 1967 خلال عام واحد فقط.

كلام الرئيس الفلسطيني جاء مساء الجمعة في كلمة مسجلة أمام الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة وضع خلالها المجتمع الدولي في صورة تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وشدد عباس في كلمته على أن إسرائيل تحاول طرد أبناء الشعب الفلسطيني في القدس من منازلهم بحي الشيخ جراح وسلوان.

وقال إنه أمام إسرائيل عام واحد كي تنسحب من الأراضي المحتلة وفي حال لم تنفذ ذلك فلماذا يبقى الإعتراف بها على حدود عام 67.

وصرح الرئيس أمام الجمعية العامة: “أنا وعائلتي ومثلنا الكثير لدينا صكوك ملكية للأرض التي طرد شعبنا منها قبل 73 عاما موثقة بسجلات الأمم المتحدة”.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. قرأت كلمة “و إلا ” قلت مع نفسي أشوف ماذا سيفعل عباس،
    لقيتو في الأخير قال: وفي حال لم تنفذ ذلك فلماذا يبقى الإعتراف بها على حدود عام 67.
    عباس يا عباس إسرائيل الآن وصلت افريقيا و دخلت للاتحاد الإفريقي كعضو مراقب،،سوف تراقبنا جميعا ماذا نأكل و نشرب في افريقيا، ، و أنت مزالك تهدر على عام 67 ..!

  2. إنذار وتهديد. ووعيد من عباس المحتاس
    الى اسرائيل
    ان لم تنسحب. اسرائيل من الأراضي العربية المحتلة
    فسوف نقوم بسحب هذه الأرضي من تحتها
    وقد أزعر من انذر

  3. لو بدها تشتي، كانت غيّمت.

    ( ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين )
    صدق الله العظيم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *