>

البيان الإماراتية: “أعلن المغرب عن استراتيجية صحية لمواجهة احتمالات تسلل وباء إيبولا، بعد تحذيرات متكررة من منظمة الصحة العالمية، وإعلانها خروج الفيروس عن نطاق السيطرة في دول غرب إفريقيا.”

وقال وزير الصحة المغربي، الحسين الوردي، إن الوضع ما يزال تحت السيطرة رغم الحركة التجارية والتنقلات البشرية بين المغرب والبلدان الإفريقية، التي تعرف انتشار مرض إيبولا، وهي غينيا، ليبيريا، سيراليون ونيجيريا.

من جهته أكد ممثل منظمة الصحة العالمية بالرباط أن المغرب لم تُسجّل به أية حالة إصابة بالمرض، غير أنه شدّد على ضرورة أن يتحلّى المغرب باليقظة لمواجهة أي مخاطر محتملة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *