>

قضت محكمة مصرية اليوم الأربعاء بحبس حلمي هاشم مفتى تنظيم داعش، وأحد مساعدي أبوبكر البغدادي زعيم التنظيم بالسجن المشدد 5 سنوات له ولعضو آخر بالخلية، كما قضت بالسجن 11 عاما لـ 11 من أعضاء الخلية بالسجن 3 سنوات، وببراءة 3 آخرين.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد تمكنت من ضبط خلية بمدينة منيا القمح بالشرقية شمال البلاد يقودها ضابط شرطة سابق يدعى حلمي هاشم63 سنة على اتصال بأبوبكر البغدادي أمير داعش، ومعروف بين عناصر التنظيم بمفتي داعش.

وتبين من التحقيقات أن حلمي هاشم كون خلية عنقودية وكان يخطط لتفجيرات وعمليات خطف ولديه مؤلفات عدة تدعو للتكفير وقتل المخالفين وذبحهم وكان يكنى بين عناصر التنظيم بشاكر نعم الله.

وأوضحت تحريات الأمن أن المتهم شارك في محاولات اغتيال وزيري الداخلية السابقين زكي بدر وأحمد رشدي وله شقيقان ينتميان للتنظيمات الجهادية واعتقلا بعد اغتيال السادات.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. طفل في مصر يحكم عليه بالمؤبد , وهؤلاء القتلة بسنة أو 11 سنة سجن في مصر هههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *