>

أعلنت مصر، الجمعة، أنها تقدمت بطلب إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة بشأن سد النهضة الأثيوبي تدعو فيه المجلس إلى التدخل عقب فشل القاهرة وأديس أبابا والخرطوم في التوصل لاتفاق.

وقالت وزارة الخارجية في بيان، “طلبنا من مجلس الأمن التدخل لتأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث للمفاوضات وعدم اتخاذ إجراءات أحادية”.

وقالت الخارجية المصرية  إن قرارها اللجوء إلى مجلس الأمن تم “على ضوء تعثر المفاوضات حول سد النهضة نتيجة المواقف الإثيوبية غير الإيجابية، والتي تأتي في إطار النهج المستمر في هذا الصدد على مدار عقد من المفاوضات المضنية”.

وأضاف البيان أن إثيوبيا تواصل إصرارها على المضي في ملء سد النهضة “بشكل أحادي بالمخالفة لاتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث في 23 مارس 2015، والذي ينص على ضرورة اتفاق الدول الثلاث حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، ويلزم أثيوبيا بعدم إحداث ضرر جسيم لدولتي المصب”.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *