>

فرانس برس- بعد الاشتباكات التي وقعت أمس في محيط مدينة الإنتاج الإعلامي في مصر بين أنصار الإخوان وقوات الأمن والأهالي، أعلنت وزارة الصحة عن إصابة 24 شخصاً. فيما كشفت وزارة الداخلية إلقاء القبض على 31 شخصاً من أنصار الإخوان بعد الاشتباكات الليلية، حيث هاجم عناصر الإخوان مدينة الإنتاج الإعلامي وتسببوا في إصابة عنصري أمن.
اعتصام جديد للإخوان

إلى ذلك، أعلنت جماعة الإخوان المسلمين عن اعتصام جديد في ضاحية ألف مسكن شرق القاهرة قرب المطار. وأتى الإعلان عن الاعتصام الجديد بعدما رفضت الجماعة إنذاراً وجهته وزارة الداخلية للمعتصمين في رابعة العدوية ونهضة مصر، طالبتهم فيه بفض الاعتصام سلمياً.
بيرنز يجري محادثاته اليوم

في المقابل، يجري مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز اليوم السبت محادثات في إطار الجهود الدولية الرامية إلى حل الأزمة في مصر حيث تستمر المواجهة بين السلطة الانتقالية وأنصار الرئيس الإسلامي المخلوع محمد مرسي، الذي اتهم زعيم تنظيم القاعدة واشنطن “بتدبير” عزله.

وكان بيرنز وصل مساء الجمعة إلى القاهرة في زيارة مفاجئة غداة تصريحات لوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، مؤيدة لعزل مرسي من قبل الجيش، أثارت غضب الإخوان المسلمين وعززت الشائعات حول تدخل وشيك للشرطة لفض اعتصامي أنصار الرئيس الإسلامي في القاهرة. وقال مسؤول مصري رفيع طلب عدم ذكر اسمه إن بيرنز سيلتقي وزير الخارجية نبيل فهمي اليوم السبت. وكان كيري صرح الخميس أن الجيش “أعاد الديمقراطية” بإطاحته بمرسي استجابة لطلب ملايين المصريين.

وقد دعا الوزير الأميركي مجدداً في ختام لقاء مع نظيره الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان إلى عودة الوضع في مصر إلى “طبيعته”. وقال “يجب أن يعود الوضع في مصر إلى طبيعته، وهذه أولوية أساسية”. وأضاف أنه على مصر أن “تبدأ في إعادة الاستقرار لكي تكون قادرة على جذب رجال الأعمال. وسنعمل بقوة لجمع كل الأطراف للتوصل إلى تسوية سلمية تتيح للديمقراطية أن تتطور وتحترم حقوق الجميع”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *