(CNN)– أشار تقرير إلى قيام السلطات المصرية بدراسة عدد من الخطط التي تهدف إلى رفع الدعم عن الطاقة بنسبة 50 في المائة خلال الخمس سنوات المقبلة وبصورة تدريجية.
ونقل موقع التلفزيون المصري عن وكالة الشرق الأوسط قول وزير البترول والثروة المعدنية، أسامة كمال، إن الدعم من المفترض أن يتم تطبيقه فقط في أوقات الأزمات والحروب وما يتم تطبيقه حاليا في مصر كان من قبل الأنظمة السابقة كرشوة انتخابية للمواطن المصري حتى يستمر في نظام حكمه.

egypt.gas.jpg_-1_-1
وأضاف كمال، أن البرنامج الذي يتم دراسته حاليا يعمل على رفع الدعم تدريجيا بنسب ثابتة على مدى الخمس سنوات القادمة، على أن تقوم الحكومة برفع الأجور بنفس النسبة للمواطن بما لا يضر المواطن البسيط.
وأشار الوزير إلى أن الدولة تقوم حاليا بدعم أنبوب الغاز بنسبة تصل إلى 95 في المائة من تكلفتها، كما تقوم بدعم المنتجات البترولية بنسبة تصل إلى 60 في المائة، مؤكدا أن الدعم في مصر لا يصل إلى مستحقيه نظرا لأعمال التهريب المستمرة والتي لم تتوقف نظرا لكون مصر الدولة الوحيدة تقريبا في المنطقة التي تقوم بدعم الطاقة.
وألقى الوزير الضوء على أن الدولة تضخ ما يقارب من 120 في المائة من حجم استهلاك السولار “الديزل،” في السوق يوميا ومع ذلك يوجد عجز نتيجة أعمال التهريب.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *