>

(CNN) — شهدتمدن مصرية اشتباكات بين متظاهرين مناهضين لـ”الإخوان المسلمين” ومجموعة من المنتمين للجماعة التي يرى معارضوها أنها تسعى للهيمنة على مؤسسات الدولة.

ففي محافظة الغربية، شمالي القاهرة، أصيب عشرات الأشخاص في مصادمات بين عناصر من “الإخوان المسلمين”، ومتظاهرين رافضين لمحافظ الغربية الجديد، استخدمت فيها الحجارة والشماريخ وأسلحة الخرطوش، مما حدا بقوات الأمن لإطلاق الغاز المسيل للدموع للتفريق بينهم.

وأسفرت المواجهات عن إصابة 19 شخصاً بجراح، بحسب ما نقل موقع أخبار مصر عن وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وفي الأثناء، اقتحمت مجموعات من المتظاهرين المناوئين للاخوان المسلمين والمنتمين لعدة قوى وحركات سياسية”، مبنى الديوان العام لمحافظة الدقهلية في المنصورة، احتجاجا على تعيين محافظ جديد منتمي لجماعة الاخوان المسلمين.

وأصيب شخصان في اشتباكات وقعت بين الطرفين تمكنت قوات الأمن وباستخدام الغاز المسيل للدموع من فضها.

وشهدت عدة محافظات مصرية احتجاجات مماثلة منذ تعيين 7 محافظين ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، في خطوة دفعت بوزير السياحة هشام زعزوع لتقديم استقالته نتيجة تعيين محافظ الأقصر الجديد.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *