احتفى الإماراتيون بزيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى دولة الإمارات.

فقد عبر الإماراتيون عبر هاشتاغ “”معا -أبدا””، عن سعادتهم بالزيارة التي تؤكد أواصر الأخوة والتعاون وتعزز العلاقات التاريخية بين البلدين، وأبرزوا خلاله متانة العلاقات الإماراتية السعودية والمحبة المترسخة في قلوب الشعبين لبعضهما.

وكان الأمير محمد بن سلمان وصل إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي في ثاني محطات جولته الخليجية.

وفي مقدمة مستقبليه كان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، لدى وصوله مطار الرئاسة في العاصمة أبوظبي.

وقال أحدهم ويدعى علي المهيري، إن: “الإمارات والسعودية.. علاقات أخوية راسخة ورؤى مشتركة حول المستقبل فيما يتعلق بالعديد من القضايا المهمة كالتنمية ودعم السلام والتصدي للتغير المناخي.. معا أبدا”.

فيما قال حساب يدعى “الدرع الإماراتي”، إن “الباحث عن حقيقة العلاقات الإماراتية السعودية، فامتدادها علاقة الكبار، ورابطها وحدة الدم، ومن يبحث عن هذه العلاقات في مكان آخر في وسائل التواصل، فهو واهم، فالحقيقة عند بوخالد وبوسلمان وقيادتا البلدين، حفظ الله الإمارات والسعودية.. مع أبدا”.

وتابع: “يعد النموذج السعودي الإماراتي، أحد أعظم التحالفات بين الدول، لما له من الأثر البالغ على أمن واستقرار المنطقة، فهي علاقة وحدة الدم، والمصير المشترك، وهي شراكة تكاملية، تحقق الرخاء والازدهار، لشعوب البلدين والمنطقة”.

وقال عبدالله العيدروس، في تغريدة عبر “تويتر”: “امتدادًا للعلاقات الأخوية المتجذرة بين السعودية والإمارات.. ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يزور الإمارات في إطار الحرص المستمر على تبادل الرؤى وتنسيق الجهود وتعزيز العلاقات الاستراتيجية على مختلف الأصعدة.. معا أبدا”.

وقالت مغردة تدعى “عيناويه”: “زيارة الأمير محمد بن سلمان لـ الإمارات تؤكد وحدة المصير بين البلدين الشقيقين والتعاون المشترك بينهما نحو غدٍ أفضل يعم بالفائدة على شعبيهما.. معا أبدا”.

واستكمالا للاحتفاء الرسمي بالزيارة، منحت الإمارات، وسام زايد من الدرجة الأولى لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ونيابة عن رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، قلد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، ولي العهد السعودي بـ”وسام زايد”.

وجاء منح “وسام زايد” من الدرجة الأولى للأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، والذي تمنحه الإمارات للملوك والرؤساء وقادة الدول، تقديرا وتعبيرا عن الاعتزاز بعمق العلاقات الثنائية الراسخة بين الإمارات والسعودية وما يجمع البلدين من روابط تاريخية وطيدة.

شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. ههههههه والله انهم نكتة و مسخرة
    قبل اشهر قامت القيامة بينهم و منعوا الطيران
    من والى الامارات وكذلك فعلت الامارات مع السعودية هههههه وتراشق التهم و الشتم
    ومنعوا التأشيرات اعتقد والبضائع بينهم هههه
    وطلع حمد المزروعي مدير دائرة الشتائم عند
    ابن زايد يشتم ابن سلمانكو ابو سروالين
    وكلام عن السعودية ههههه لكن صار فتره
    كل الذباب الاماراتي انخرس ب الاحرى منعوهم
    طبعا يصير لقاءات هالفترة لانهم يتوسلوا
    ايران ههههه وفد رايح و وفد جاي على ايران
    طحنون راح الامارات و قبله اخوه عبد الله راح
    يتوسل بشار سبحان الله 😁
    والسعودية تطلب وساطة ايران لوقف الحوثي
    هههههه
    يخرب بيت الوهابية بلا شرف و لا اخلاق ولا دين
    و دائما مذلولين منبطحين .
    ابن سلمانكو بورطه حاليا و الي يعطيه النصائح
    ابن زايد وهو الي كان يعرف بقضية خاشقجي من اولها لنهايتها طبيعي يروح له ابو سروالين
    ههههه إلتم المتعوس على خايب الرجا هذا مثل فلسطيني 😁
    مع العلم ان ابن زايد ماسك فضايح على ابن سلمانكو حيث ان ابو سروالين عليه تسجيلات
    قذرة مع بنات الليل ب الامارات وصديقته
    الامريكية وابن زايد يتحكم فيه.
    واي شخص يحب يتأكد يروح يبحث

  2. الأغبياء فقط هم من يعتقدون بأن علاقات الدول تقوم على العواطف والحب والكره .
    كل بلد يحق له أن يعمل وفقا لما تقتضيه مصلحته وأمنه حتى وإن تعارض ذلك مع دوله أخرى حليفه ، ماداه هذا الأمن وهذه المصلحه ستكون في صالح دول الخليج ككل .
    والله يديم عز الخليج ولا يغير عليهم .

  3. مسكينة الولية اماني هههههههههههههه مصدقة ان محمية ال سعوع ومحمية الناقصين من ولد زايد دول مستقلة ههههههههههههههه اجتنبي الويسكي الحلال المبارك جوني ووكر الاسكتلندي فانه مضروب ومغشوش ههههههههههههههه ويجعل الوحدة تهز بدون وعي ودون ان تتوقف ههههههههههههههههه حتى لو خبطت معاه ثلج هههههههههههه او كثرت المزة اللبنانية والجاجيك ههههههههههههه

    1. اللهم صلِّ و سلم و بارك على سيدنا مُحمد …..
      جُمعة مُباركة *أحـــمــــــد*……
      !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *