>

أعلن مسؤول رفيع في وزارة الداخلية العراقية أن أبو بكر البغدادي، رعيم داعش، ما زال على قيد الحياة ويتلقى العلاج في مستشفى للتنظيم في المنطقة الصحراوية الواقعة بشمال شرق سوريا.

وقال رئيس “خلية الصقور الاستخبارية” مدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري في تصريح لصحيفة “الصباح” العراقية، إن #البغدادي يعاني من “كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه منعته من المشي بمفرده.. وأدخِل مؤخرا إلى مستشفى لداعش في منطقة الجزيرة السورية”.

وأكد البصري “تدهور الوضع الصحي والنفسي” للبغدادي، بناءً على “معلومات ووثائق من مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي والتي لا يرقى إليها الشك”.

وأوضح المسؤول أن البغدادي “بات يعيش أيامه الأخيرة.. فضلا عن إصابته بداء السكري”.

ومنطقة الجزيرة السورية محاذية للحدود العراقية حيث لا تزال تتواجد فلول تنظيم داعش.



شارك برأيك

تعليقان

  1. ما عاساس هالوباء مات وشبع موت يخربيتك والبيت اللي جنب بيتك اكيد دواعش متلك الله يهلكك
    والحمدالله قصفنالهم عمرهم قبل ما يدخلوا لينان هم وكل من حاول الدخول عبر الجرود وكانت نهايتهم الله يرحمك يا ام محمد ويلطف باولادك اديش قلنا تا يقصفولهم عمرهم قبل ما يدخلوا لبنان وهيك صار والله يرحم كل الشهدء اللي دافعواوسقطوا دفاعاً عن لبنان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *