>

قتل محمد الكبسي قائد الحرس الجمهوري الموالي لميليشيات المخلوع صالح والحوثيين مع عدد من مرافقيه في غارات للتحالف على صعدة في منطقة قبالة نجران السعودية.

وأدت الغارات على صعدة أيضا إلى قطع طريق الإمداد الرئيسي الرابط بين منطقتي حيدان ومران، المعقل الرئيس للتمرد الحوثي وهو ما سيحول دون وصول أي تعزيزات عسكرية للميليشيات في منطقة مران.

وأكدت مصادر للعربية أن الكبسي قتل ومرافقيه من قبل طيران التحالف أثناء وجوده في إحدى معاقل الميليشيات في صعدة.

أما في الحديدة غرب اليمن فالغارات استهدفت كتيبة الدفاع الجوي المتواجدة خلف منصة 22 مايو ومنزل المخلوع صالح، ومواقع مختلفة شمال شرق ميناء الحديدة.

أما في تعز فقد أحبطت القوات الشرعية هجوما للميليشيات على جبل الهان غرب تعز وكبدت المتمردين خسائر بشرية فادحة، فيما تستمر المعارك الميدانية فيها خاصة بعد كسر الحوثي وميليشياته الهدنة الأسبوع الماضي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *