>

(CNN) — انتقد رجل الدين السعودي، ناصر العمر، ما قال إنها عمليه “تشويه” لصورة من وصفهم بـ”الناصحين” أمام الحاكم والتحريض عليهم، معتبرا أن في ذلك ما قال إنه “منهج فرعوني”، وذلك بعد ساعات من تغريدات له انتقد فيها أسلوب التوقيفات التي جرت في بريدة لمجموعات من المحتجين على احتجاز أقاربهم.
وقال العمر، المعروف بقربه من الأوساط المتشددة في المملكة، على صفحته على موقع تويتر ليل السبت: “تشويه صورة الناصحين أمام الحاكم وتحريضه عليهم منهج فرعوني.. قال الملأ من قوم فرعون أتذر موسى وقومه ليفسدوا في الأرض ويذرك وآلهتك.”
كما تناول العمر اعتقالات بريدة قائلا: “أحداث بريدة نتيجة متوقعة لملف المعتقلين، الذي حذر منه الناصحون طويلا، فإن لم يعالج بعدل وحكمة ورفق، فيصعب توقع مآله وطبيعة نهايته،” وأضاف: “لو طبق نظام الإجراءات الجزائية على المعتقلين من سنوات، لما حصلت أحداث أهالي المعتقلين، وأي علاج يتجاهل أصل المشكلة لن يجدي نفعا.”


وكانت السلطات السعودية قد أكدت الجمعة، اعتقال عشرات المتظاهرين في منطقة “القصيم”، بينهم عدد من النساء، أثناء وقفة احتجاجية نظموها أمام مقر هيئة التحقيق والإدعاء بمدينة “بريدة”، وسط المملكة، امتدت لأكثر من 12 ساعة.
واعتبر المصدر الأمني السعودي أن تجمع المتظاهرين جاء كـ”محاولة تأليب الرأي العام، باستغلال قضايا عدد من المدانين والمتهمين بجرائم ونشاطات الفئة الضالة،” وهو الوصف المستخدم رسميا في السعودية للدلالة على “تنظيم القاعدة” والحركات المرتبطة به.
وكانت إحدى المتظاهرات، وتدعى أم عبدالله، قد تحدثت إلى CNN عبر الهاتف في وقت سابق، خلال تواجدها في مركز شرطة بريدة، وقالت إنها شاركت في المظاهرة للمطالبة بإطلاق سراح زوجها، الذي قضى في السجن نحو 12 عاماً من دون تهمة، فيما لم تتمكن CNN من التحدث مع مسؤولين بوزارة الداخلية، رغم محاولات متعددة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *