>

في الوقت الذي لا تزال المعطيات غير دقيقة ولا نهائية حول أسباب سقوط الطائرة المصرية، قالت وسائل إعلام أميركية، الجمعة، إن طائرة مصر للطيران التي تحطمت الخميس في البحر المتوسط أرسلت رسائل آلية تشير إلى دخان قرب قمرة الطائرة.

وقال مسؤول في وزارة الطيران المدني المصرية لوكالة فرانس برس “نحن على علم بهذه المعلومات الصحافية، ولا يمكننا حاليا نفيها أو تأكيدها”.

وكتبت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلاً عن مصادر قريبة من التحقيق لم تحددها، أن إحدى الرسائل أشارت إلى أن “دخاناً كثيفاً أدى إلى انطلاق أجهزة الإنذار في القسم الأمامي من الطائرة حيث توجد الأجزاء الحيوية للوحتها الإلكترونية”. وأضافت الصحيفة أن “هذا القسم يحتوي على جزء مهم من كمبيوتر التحكم في تحليق الطائرة، وأنه بحسب الرسائل أصبح يعمل بشكل سيئ.

غير أن الصحيفة أشارت إلى أن هذه المعطيات “ليست كافية لتحديد إذا كانت الطائرة ضحية قنبلة أو أسباب أخرى غير واضحة”.

من جهتها، قالت قناة “سي أن أن” إنه “كان هناك إنذار بوجود دخان في رحلة مصر للطيران رقم 804 وذلك في الدقائق التي سبقت تحطمها في المتوسط”، مشيرة إلى أنها حصلت على هذه المعلومات من مصدر مصري.

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، أن إعطاء شبكة “سي أن إن” الأميركية إيحاءات بأن قائد الطائرة المصرية انتحر، في وقت لا تزال فيه الأسر في حالة حداد، أمر ” لا يبعث على الاحترام”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *