>

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” أمس ما قالت إنّه آخر مقال للصحافي السعودي المفقود جمال خاشقجي، وقد تحدّث فيه عن الحاجة لحرّية الصحافة في العالم العربي، وفق ما اشارت وكالة الصحافة الفرنسية.
وتابع “أ.ف.ب” انه بالنسبة إلى خاشقجي، وهو أحد المساهمين في “واشنطن بوست” وكان يُقيم بالولايات المتحدة وفُقد أثره في 2 تشرين الأول بعد دخوله قنصليّة السعودية باسطنبول، فإنّ هذه الحرّية مُفتقدة إلى حدّ كبير في العالم العربي.
وكتب خاشقجي في المقال الذي أرسله مُترجِمه إلى “واشنطن بوست” غداة فقدان أثره “للأسف، هذا الوضع يُحتَمل أن لا يتغيّر”.
وأضاف “كان هناك وقت اعتقد فيه الصحافيّون أنّ الإنترنت سيُحرّر المعلومات من الرقابة. لكنّ هذه الحكومات التي يعتمد وجودها على التحكّم بالمعلومات، قد أعاقت الإنترنت بشدّة”.
واعتبر خاشقجي أنّ “العالم العربي يُواجه نسخته الخاصّة من الستار الحديدي الذي لم يفرضه لاعبون خارجيّون، بل بسبب قوى وطنية تتنازع على السلطة”.
وتحدّث الصحافي المنتقد لسُلطات بلاده، عن قطر، المنافس الإقليمي الكبير للسعودية في الشرق الأوسط. وكتب “تُواصل حكومة قطر دعم تغطية الأخبار الدوليّة، خلافًا لجهود جيرانها الهادفة إلى إبقاء الرقابة على المعلومات دعمًا ” للنظام العربي القديم “.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بصراحه مقالاته الفارغه كانت كثيره وتوقعاته كانت اكثر ونحن نتمنى من الله وقدرت الله اكيده ولا تحتاج الى نقاش او دليل ان يضرب الظالمين بالظالمين وان يخرج المسلمين من بينهم سالمين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *