>

العربية.نت- وصف الداعية الإخواني، وجدي غنيم، حزب نداء تونس الفائز بانتخابات البرلمان، ومن يدعمه من العلمانيين، بأنهم “كفار”، منتقدا بشدة الشيخ راشد الغنوشي، لأنه هنأ باجي قايد السبسي رئيس نداء تونس.

وفي الفيديو، كلام كثير من وجدي غنيم عن تجربة الإخوان في مصر، ومضى متحدثا عن تجربة الإسلاميين في الجزائر والصومال وغزة وأفغانستان، قائلا إن “الأنظمة العلمانية ترفض الديمقراطية”.

وعاتب وجدي غنيم الغنوشي، لأنه هنأ رئيس نداء تونس بفوزه بالانتخابات، ووصفها بأنها “مهزلة”، وانتقد موافقة الغنوشي على استبعاد الشريعة من الدستور التونسي إذا كان ذلك يجمع التونسيين.

وجدي غينم ذكر الغنوشي بما قال إنه كان شاهدا على مشهد “استقبال الغنوشي في المطار من قبل تونسيات بالمايوهات عندما رجع لأول مرة من غربته في بريطانيا”.

وقال غنيم في هذا الخصوص “لم أعرف أقذر وأنتن أكثر من علمانيي تونس”، حسب رأيه.



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. يوجد في تونس حرية حيث المواقع الخلاعية غير محجوبة وكانك في بلد اوروبي .

  2. قبل تكفيرالناس هلا أنت مفكر حالك أنوالله معترف فيك. أنت عايش بنفسك في دنيا من صنع خيالك. حاسة أنو أنا و أنت رح نتلاء بجهنم هههههههه

  3. لا أعرف لماذا لم يعجبكم كلامه وتهاجمونه خاصة انه شفنا ماهو حزب نداء تونس ومافعله المنتسبين اليه.
    بريندا استغفري ربك ، راكي غير تخلطي

  4. “وانتقد موافقة الغنوشي على استبعاد الشريعة من الدستور التونسي إذا كان ذلك يجمع التونسيين ”

    خذل الله من خذل دينه و اشترى رضى الخلق بغضب الخالق .

  5. ان شاء الله هذه ضربة اولية لجميع مايسمى الحركات الاسلامية التي أنشأتها اجهزة مخابرات اعدائنا الامريكان والبريطانيين والفرنسيين واليهود لتكون عونا لهم في اضعاف الامة العربية والاسلامية وتشويه الدين الاسلامي ’الله اكبر ولله الحمد .قال تعالى وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا

  6. ما نقدر نحكم على نصف الشعب بالكفر
    لانهم ضد ارائنا وحزبنا
    التونسين ناس موحدين مسلمينلكن عمانيين الفكر
    يعني ناس معتدلة وليس متشددة
    ومن يقول انو انتم لاتسابقون ورى مصالحكم
    اتمنا ما تجي مصالحكم وتعملي فيه ابضاية وتهاجمني

  7. وهو الصادق ..مو بس كفرة وملاعين كمان …لسه من فترة قريبة واحدة من حزب نداء تونس اللي فاز احرقت القران الكريم …بس إذا التونسيين قابلين يحكمهم هيك ناس بلا دين هنن أحرار ذنبهم على جنبهم
    على القليلة بتونس كانت انتخابات وليست إنقلاب متل مصر واختاروا بطريقة ديمقراطية وإن كان أيادي الهاينة حكام الإمارات العربية لعبت بتونس قبل الإنتخابات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *