>

تُوفي نجل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في حادث سير مروع، يوم الثلاثاء، على الطريق الرئيسي في شرق موريتانيا تحديدا قرب مدينة الطينطان.

وتوفي في الحادث أيضا الصحفي الشيخ عمر، كما اصيب الصحافي أحمد ولد الطالب.

وأصدرت عدة أحزاب سياسية في المعارضة والموالاة الموريتانية بيانات تعزية في وفاة نجل الرئيس الموريتاني.

وقالت مصادر مطلعة ان أحمد ولد عبد العزيز (24 سنة) لفظ أنفاسه الأخيرة بعد ان أصيب اصابات بليغة في حادث سير أسفر عن وفاة بعض أصدقاءه ومرافقيه.

وبدأت عائلة الرئيس الموريتاني في استقبال المعزين في منزل الرئيس بمقاطعة لكصر في العاصمة نواكشوط وليس بالقصر الرئاسي.

وكان نجل الرئيس في رحلة عمل خيرية، وزع خلالها العديد من المساعدات على فقراء المناطق التي مر بها.

وأدار الراحل أحمد ولد عبد العزيز جمعية “الرحمة” الخيرية التي تهتم اساسا بحفر الآبار في القرى وتوزيع معدات صحية وأدوات مدرسية ومساعدات عينة على المحتاجين.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. الله يرحمهم جميعاً ويصبر اهاليهم

    المسكين كان في عز شبابه …… انا لله و انا اليه راجعون

  2. … انا لله و انا اليه راجعون
    الله يرحمهم جميعاً ويصبرهم ..
    صباح الخير ام هكار يا رب تكوني بخير لقيت اسمك ولو الصفحه مش خرج سلام هيدا ما بيمنع انو سلم ..
    ام هكار بالعاده نسمع الاولاد اللي يدفنوا الاهل اما هالايام صار الاهل اللي يدفنوا اولادهم بعيد عنكم كل شر ..بعده بعز شبابه الله يرحمه ويرحمنا ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *