>

نقلت وكالة فرانس برس، الجمعة، عن مسؤولين أمنيين مصريين أن حصيلة قتلى اشتباكات منطقة الواحات المصرية، ارتفعت إلى 35 من الشرطة .

وفي أول رد فعل رسمي مصري حول الاشتباكات صرح مسؤول مركز الإعلام الأمنى أنه “في إطار الجهود المبذولة لتتبع العناصر الإرهابية وتحديد أماكن اختبائها، فقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني تفيد باتخاذ بعض هذه العناصر الإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكاناً لاختبائها”.

وأضاف المصدر “مساء اليوم 20 الجاري تم إعداد مأمورية لمداهمة تلك العناصر وحال اقتراب القوات واستشعار تلك العناصر بها قامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها حيث قامت القوات بمبادلتها إطلاق النيران، مما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة ومصرع عدد من هذه العناصر وتقوم القوات حالياً بتمشيط المناطق المتاخمة لمحل الواقعة وجاري الإفادة بما يستجد من معلومات “.

وأوضح مصدر أمني بحسب “فرانس برس” أن الاشتباك وقع عندما أطلق ثمانية من مسلحي حركة (حسم) الإرهابية – التي أعلنت مسؤوليتها عن العديد من الهجمات في القاهرة وحولها خلال العام الماضي – النار على قوة أمنية كانت متوجهة إلى مكان يختبئون به لإلقاء القبض عليهم.

وتابع أن المتشددين لاذوا بالفرار بعد الاشتباك.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ومين هاي بلا صغرة حسم!!!
    يا نورت الهبر صره كذا ساعة وانا قرأته بالاخبار هون وفتحت نورت ما وجدت شي!!!
    فكرت نفسي ملخبطة بالتواريخ ….
    كنّا ملتهيين ب سمية والبيبي تبعها…لان هما رح يعوضوا عوائل الشهداء?

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *