>

(CNN) — وصلت تعزيزات من القوات الخاصة المصرية إلى محيط ميدان رابعة العدوية لتعزيز القوات الأمنية التي تواصل محاولة فض الاعتصام فيه، وسط إعلان وزارة الداخلية عن رصد أوامر من قيادة الإخوان لعناصرها بضرب مقار الشرطة، بينما ارتفعت حصيلة القتلى جراء العمليات بميداني “رابعة” و”النهضة” إلى 95، بالإضافة إلى 874 جريحا.

أعلن الدكتور محمد فتح الله المتحدث الرسمى لوزارة الصحة عن إرتفاع أعداد المتوفين والمصابين جراء الإشتباكات التي وقعت اليوم الاربعاء لتصل إلى 95 حالة وفاة و874 مصابا.

وقال الدكتور محمد فتح اللهن المتحدي الرسمي باسم وزارة الصحة، إن عدد مصابي عمليات فض اعتصامي “رابعة العدوية” وميدان “نهضة مصر” والاشتباكات بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والسويس والبحيرة والمنيا والدقهلية وأسيوط وسوهاج والأقصر ارتفع إلى 874.

أما قناة النيل الحكومية المصرية، فقد ذكرت أن عناصر من قوات “الصاعقة” ووحدات “المظليين” انضمت لقوات الأمن بميدان رابعة العدوية، حيث تتواصل محاولات فض اعتصام أنصار جماعة الإخوان المسلمين، والرئيس المعزول مرسي.

وذكر التلفزيون المصري أيضا، أن قوات الأمن المركزي انتشرت بمحيط منطقة وسط المدينة بالإسكندرية، مع تدابير لتأمين فرع البنك المركزي والمنشآت الحيوية، بينما قطع أنصار جماعة الإخوان الطرق في “الوادي الجديد”، وأطلقوا النار على مقر شرطة حلوان، وأحرقوا سيارة للشرطة في أسيوط، وفقا لما نقله التلفزيون المصري.

أما وزارة الداخلية المصرية، فقد أصدرت بيانا، نسب لـ “مصدر أمني مسؤول”، جاء فيه، أن أجهزة الأمن “رصدت صدور تعليمات من قيادات جماعة الإخوان المسلمون إلى كوادرها بالمحافظات والمراكز بمهاجمة أقسام ومراكز الشرطة.”

وتابع المصدر: “بدأ تنفيذ المخطط في بعض المحافظات (القاهرة – بنى سويف – المنيا – أسيوط )، وتقوم أجهزة وزارة الداخلية بالتصدي لتلك المحاولات، والعمل على إحباطها،” محذرا من الاقتراب من أي منشأة للشرطة أو الحكومة، مؤكدا أن التعامل مع تلك المحاولات سيتم “بكل حسم وحزم وفي إطار القانون.”



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. علام محرض شعوب سطحية تركب الفتن وحكام متسلطين لن يتغيروا ولو بمليون ثورة فألتزموا بيوتكم يا سذج لن تجنوا سوى الخراب والدماء والحزن على أحبائكم كل أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام عن الفتن ذهبت هباءا في النهاية هذا حال الأمة المتأسلمة التى تعرف من الأسلام غير أسمه عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ
    عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا
    الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ :
    الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ ) رواه مسلم

    ………………………….الجزائر

  2. حسبي الله ونعم الوكيل فيكم……!!!!!! مجرمين وبلا ضمير ولا قلب…

  3. يا كذابين كل هالرصاص والقتل وطلع بس 95 قتيل …لسه من شوي طالع واحد على الجزيرة عم يقول وثقنا 2600 حالة وفاة برابعة العدوية لوحدها …الله على الظالم والخاين السيسي ومن معه…اللهم أنزل غضبك وسخطك عليهم وزلزل الأرض تحت أقدامهم على قتلهم لهالأبرياء من المسلمين
    يارب ترحم اللي ماتوا وتصبر أهلهم

  4. لعنت الله على سيسي وعلى وملشيات الجيش المصري اتعلم اسيسي من بشار الاسد انشاالله يا رب زلزال بضرب دول الخلج بيدمرها ما عدا قطر وال اسعود الكلاب

  5. اثبتت العلمانية الارهابية البربرية الجبانة القذرة المجرمة بأن لا طريق لها نحو الحكم الا القتل والدمار والارهاب وعسكرة الاوطان..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *