>

أعلنت السلطات الايرانية، اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 2336 حالة والوفيات إلى 77.

وكان قد دعا المرشد الاعلى السيد علي خامنئي، جميع المواطنين الى الالتزام بتوصيات وتوجيهات المسؤولين بخصوص الوقاية من الاصابة بفيروس كورونا مشددا على عدم تخطي هذه التوصيات، لان الله تعالى حملنا المسؤولية تجاه سلامتنا وسلامة الاخرين.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. سنة سودة على ملالي ايران وعبيدها هذا جزء بسيط من عقاب الله لما اقترفتوه بحق السنة في العراق وسوريا قتل الأطفال وحرق بيوتهم وترويع النساء والشيوخ ابشروا لسة الخير لقدام جايتكم زلازل ومظاهرات وبلاوي زرقا هو اكيد ح تجروا العراق اقصد عبيدكم فقط بينما العراقيين الأصلاء السنة بعيدين عنكم يا انذال

  2. حقيقة الناس ما بيخفوا عدد الإصابات ولا عدد الوفيات ، فقد أعلنوا انه اكثر من ثلاثة آلاف مصاب ، وحوالي مئة حالة وفاة ، من بينهم سفير ايران السابق في مصر وعمره ناهز التسعين ، كما أعلنوا انه نائب وزير الصحة ومستشارة الرئيس روحاني أصيبا بمرض الكورونا وغيرهم …….. كل ما هناك انهم شيعة فالطائفين السفلة صاروا يشمتوا ، دون اعتبار ان اكثر المصابين ليس لهم علاقة بالسياسة انما ناس ابرياء ، فيهم الأطفال والنساء وكبار السن ، اللهم أبعده عنا وعن المؤمنين فاننا لا ندعوا معك اله لا اله الا أنت الطبيب الحافظ الواقي المشافي ، واجعله على من يشرك بك او يشمت بمصاب المؤمنين والمسلمين ، وعلى السفلة والمنافقين ……. ومن أصيب به من المؤمنين فاجعله طهورا له وتكفيرا عن سيئاته وخطاياه ، وأجري للناس الخير على يد شيعة ال محمد صلواتك عليهم اجمعين ، في ايجاد دواء شافي لهذا ألداء ، رغم علمي ان كل من مات بهذا الداء لا يتجاوزون الثلاثة آلاف بينما يموت كل يوم في أفريقيا وحدها اكثر من عشرين الف طفل من الجوع ، هذا غير الذين يموتون من الحروب وغيرها ظلما وعدوانا ومنعا للحقوق الذي أوجبتها ، ان شاء الله خلال أيام يفتح الله علما ودواء ناجعا على يد احد الحلوين من شيعتنا ، فيصبح هذا الداء غير مؤذي وأشبه شيء بالزكام ، فقد قال الامام الصادق عليه السلام عن الزكام بما معناه : انه جند من جنود الله ينزله الله على الأمراض فيذهبها !! وكان يقول لبعض أصحابه : ان استطعت ان لا تتداوى منه طول الشتاء فافعل ، فالذي يفهم من هذا ان الزكام يقوي مناعة الشخص ، وشفاء لعدد من الأمراض .

  3. للأمام علي زين العابدين بن الامام الحسين بن علي ابن ابي طالب ابن الفارسية الطاهرة عليهم السلام ( رغما عن الاخونجي الذي يقدح انها فارسية ابنة كسرى ههههههههههههههههههههههه ) دعاء في الملمات وهو دعاء نافع للمؤمنين ان شاء الله في دفع البلاء ، وهو :

    يَا مَنْ تُحَلُّ بِهِ عُقَدُ الْمَكَارِهِ، وَيَا مَنْ يُفْثَأُ بِهِ حَدُّ الشَّدَائِدِ، وَيَا مَنْ يُلْتَمَسُ مِنْهُ الْمَخْرَجُ إلَى رَوْحِ الْفَرَجِ، ذَلَّتْ لِقُدْرَتِكَ الصِّعَابُ وَتَسَبَّبَتْ بِلُطْفِكَ الاسْبَابُ، وَجَرى بِقُدْرَتِكَ الْقَضَاءُ وَمَضَتْ عَلَى إرَادَتِكَ الاشْياءُ، فَهْيَ بِمَشِيَّتِكَ دُونَ قَوْلِكَ مُؤْتَمِرَةٌ، وَبِإرَادَتِكَ دُونَ نَهْيِكَ مُنْزَجِرَةٌ. أَنْتَ الْمَدْعُوُّ لِلْمُهِمَّاتِ، وَأَنْتَ الْمَفزَعُ فِي الْمُلِمَّاتِ، لاَيَنْدَفِعُ مِنْهَا إلاّ مَا دَفَعْتَ، وَلا يَنْكَشِفُ مِنْهَا إلاّ مَا كَشَفْتَ. وَقَدْ نَزَلَ بِي يا رَبِّ مَا قَدْ تَكَأدَنيَّ ثِقْلُهُ، وَأَلَمَّ بِي مَا قَدْ بَهَظَنِي حَمْلُهُ، وَبِقُدْرَتِكَ أَوْرَدْتَهُ عَلَيَّ وَبِسُلْطَانِكَ وَجَّهْتَهُ إليَّ. فَلاَ مُصْدِرَ لِمَا أوْرَدْتَ، وَلاَ صَارِفَ لِمَا وَجَّهْتَ، وَلاَ فَاتِحَ لِمَا أغْلَقْتَ، وَلاَ مُغْلِقَ لِمَا فَتَحْتَ، وَلاَ مُيَسِّرَ لِمَا عَسَّرْتَ، وَلاَ نَاصِرَ لِمَنْ خَذَلْتَ فَصَلَّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ، وَافْتَحْ لِي يَا رَبِّ بَابَ الْفَرَجِ بِطَوْلِكَ، وَاكْسِرْ عَنِّيْ سُلْطَانَ الْهَمِّ بِحَوْلِكَ، وَأَنِلْيني حُسْنَ ألنَّظَرِ فِيمَا شَكَوْتُ، وَأذِقْنِي حَلاَوَةَ الضُّنْعِ فِيمَا سَاَلْتُ. وَهَبْ لي مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَفَرَجاً هَنِيئاً وَاجْعَلْ لِي مِنْ عِنْدِكَ مَخْرَجاً وَحِيّاً. وَلا تَشْغَلْنِي بالاهْتِمَامِ عَنْ تَعَاهُدِ فُرُوضِكَ وَاسْتِعْمَالِ سُنَّتِكَ. فَقَدْ ضِقْتُ لِمَا نَزَلَ بِي يَا رَبِّ ذَرْعاً، وَامْتَلاتُ بِحَمْلِ مَا حَدَثَ عَلَيَّ هَمّاً، وَأنْتَ الْقَادِرُ عَلَى كَشْفِ مَامُنِيتُ بِهِ، وَدَفْعِ مَاوَقَعْتُ فِيهِ، فَافْعَلْ بِي ذلِكَ وَإنْ لَمْ أَسْتَوْجِبْهُ مِنْكَ، يَا ذَا العَرْشِ الْعَظِيمَ.

  4. ‏إيران الوحيده في العالم اللي نسبة الإصابات المعلن عن عنها لاتتماشى مع عدد الوفيات…
    باحثين في جامعة تورنتو يتوقعون العدد يتجاوز 20,000 حاله…
    ويقول احد المسؤولين عن دفن حالات كورونا انه يومياً يدفن على الاقل 7 حالات..
    وهذا يعني ان النظام سمح لكورونا بالانتشار.. ومازال بتستره يعبث بأرواح شعبه وزائرين القبور من الدول الأخرى.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *