>

ذكرت مصادر قضائية لوسائل إعلام إسبانية، اليوم الجمعة، أن الادعاء العام في إسبانيا مستعد لاستبدال عقوبة حبس نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي لمدة 21 شهراً بتهمة التهرب الضريبي، بدفع غرامة مالية قيمتها 252 ألف يورو.

وكانت المحكمة العليا في إسبانيا قد أيدت عقوبة حبس ميسي 21 شهراً وقلصت عقوبة حبس والده خورخي هوراسيو إلى 15 شهراً، وذلك في قضية إدانتهما بثلاثة اتهامات تهرب ضريبي في يوليو الماضي.

وطبقاً للقانون الإسباني، لا تطبق عقوبات الحبس التي تقل مدتها عن عامين، عند الإدانة للمرة الأولى بجرائم لا تتسم بطابع العنف، ومع ذلك طالب محامو ميسي بأن تحل الغرامة المالية مكان عقوبة الحبس موقوفة التنفيذ.

وتردد على نطاق واسع في إسبانيا يوم الجمعة أن الادعاء العام رفع خطابا إلى محكمة برشلونة ذكر فيه أنه لا يعارض استبدال عقوبتي الحبس بدفع غرامات مالية، تعادل 400 يورو عن كل يوم من فترة عقوبة الحبس موقوفة التنفيذ.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *