>

استقبل البابا فرنسيس في الفاتيكان أطفالاً قضى ذووهم في البحر المتوسط في حوادث غرق مراكب تقلّ مهاجرين، مبدياً قلقه حيال المصير الذي يواجهه “اطفال كثيرون”.

كذلك التقى البابا شباناً ايطاليين ألقوا عشرات البالونات البيضاء في حرم الفاتيكان تضامناً مع المهاجرين.

وعرض فرنسيس للأطفال سترة نجاة برتقالية اوضح انها كانت تعود الى طفلة غرقت في البحر وتسلمها من مسعف كان يبكي لأنه لم يتمكن من انقاذها.

وقال: “حمل الي المسعف هذه السترة وقال باكياً: أبتي لقد فشلت. كانت هناك طفلة بين الامواج ولم اتمكن من انقاذها. كل ما بقي منها هو سترة النجاة هذه”.

واضاف البابا مخاطباً الأطفال: “لا أريد ان اشعركم بألم، لكنكم شجعان وتعرفون الحقيقة، أطفال كثيرون هم في خطر”.

وسلّم تلاميذ من كالابريا في جنوب ايطاليا الحبر الاعظم رسالة وعدوا فيها بـ”استقبال جميع من يأتون الى بلادنا” و”عدم اعتبار من هم مختلفون عنا أعداء خطيرين”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الله يفرجها على كل مظلوم ،،،، بحق هذه الايام المباركة

    والسلام ختام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *