قضت محكمة الاستئناف الفرنسية بقانونية الاستماع إلى تسجيلات للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي ومحاميه.

وفي مكالمة أجراها ساركوزي مع محاميه عام 2014، ناقش الرجلان فكرة إعطاء القاضي غيلبرت ازيبيرت عملا مربحا مقابل معلومات حول القرار بشأن قضية الفساد المتهم بها الرئيس السابق.

حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الذي ينتمي إليه ساركوزي تورط في قضية فساد عام 2007، عندما تلقى مسؤول في الحزب مغلفا مليئا بالنقود، من وريثة “لوريال” ليليان بيتنكورت.

المغلف الذي يحتوي على 150000 يورو، كان القصد منه دعم الحملة الانتخابية لساركوزي، ويعتقد بأن ساركوزي الذي يرأس حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، يتطلع إلى المشاركة في السباق الرئاسي في فرنسا في الانتخابات التي تجرى في 2017

شارك برأيك

تعليقان

  1. الله لا يعطيك عافية يا Nicolas من يوم إجيت ع الحكومة هلكتنا بالضرائب ، مو قادرين نتنفس لهلأ

  2. يا ساركوزي يا صهيوني يا يهودي يا حفيد القردة و الخنازير عليك من الله ما تستحق يا عدو الجالية الجزا ئرية و عدو كل الجزائريين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *